شرطة فاس تكبح جماح لصوص محترفين داخل أسوار المدينة العتيقة

06 تموز 2017

   في إطار عملها الوقائي الميداني وبعدما بلغ إلى علمها وقوع بعض الاعتداءات  يوم 03 من هذا الشهر صباحا بحي البطحاء  وحي الزيات واستجابة للتوجيهات القيادية الرامية إلى محاربة الجريمة بشتى أنواعها،  تمكنت الوحدات التابعة لكل من فرقة الدراجين المتنقلة  و الشرطة القضائية  اثر التغطية الأمنية المستمرة، من إلقاء القبض على شخص  يشتبه تورطه في قضايا  تتعلق بتكوين عصابة إجرامية من شأنها  القيام بعمليات السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض وقعت بالأحياء المذكورة .

 

                 من خلال تصريحات الضحايا الذين  تقدموا إلى مصالح الشرطة   من أجل التبليغ عن الاعتداء الذي تعرضوا له،  أدلوا بأوصاف مقترفي السرقات و عددهم 03 أشخاص، موضحين أنهم كانوا ملثمين، حيث طالت السرقات هواتفهم النقالة، ساعات يدوية و نقود.

 

                   إثرها تجندت العناصر الأمنية المذكورة بتكثيف الأبحاث الميدانية عنهم، و الاستجابة الفورية من حيث الزمان و المكان قبل اختفاء المشتبه فيهم،  مستدلين بالأوصاف  المدلى بها، حيث  تم ضبط أحدهم  بأحد الأزقة في وقت وجيز من نفس اليوم و إلقاء القبض عليه بعد محاولة فاشلة للفرار.

 

                  المشتبه فيه، من ذوي السوابق القضائية في مجال السرقات، عثر بحوزته عند التفتيش الوقائي على سلاح أبيض من الحجم الكبير، ساعتين يدويتين و ثلاثة بطاقات للذاكرة  الخاصة بالهواتف النقالة و مشبكي للزينة.

 

                 من خلال البحث المعمق مع المعني بالأمر من طرف عناصر الشرطة القضائية حول مصدر ما تم حجزه منه، تبين أنه اقترف عمليات سرقات متتالية في نفس اليوم بمشاركة شخصين و أن الأشياء التي وجدت بحوزته مصدرها عمليات السرقات. 

 

                    بعد التعرف عليه  بسهولة من طرف بعض الضحايا، وضع المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة في ما يبقى البحث جاريا على مشاركيه الذين تم تحديد هويتهما.

 

تابعونا على الفايسبوك