جريمة قتل بشعة لطفلة عثر عليها مقطوعة الى اشلاء تزامنا مع تنظيم المهرجان السنوي لحب الملك بصفرو

06 تموز 2017

اهتز حي حبونة بمدينة صفرو، صباح اليوم الخميس(6 يوليوز 2017)، على خبر عثور مواطنين على جثة طفلة تبلغ من العمر عشر سنوات مقطعة إلى عدة أجزاء.

و قالت مصادر محلية لفاس 24 ،أن الجثة التي عثر عليه ، تحت شجرة بشارع الزرقطوني بالحي المذكور، كانت مقطعة إلى اشلاء، مع غياب بعض الأطراف كالأيدي والأرجل.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه جرى اكتشاف جثة الطفلة بعد انبعاث رائحة كريهة من مكان العثور عليها، مضيفة أن الطفلة الهالكة كانت موضع بحث من طرف عائلتها التي اختفت منذ أسبوع.

كما أشارت إلى أن عناصر الشرطة القضائية والشرطة العلمية، انتقلت إلى مكان تواجد الجثة، وتم مسح محيط الجثة، وفتح بحث في الموضوع، فيما جرى نقل الجثة المقطعة إلى مستودع الأموات، لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة.

و في نفس السياق، تأتي حادثة العثور على طفلة مقتولة و مقطعة الى اشلاء تزامنا مع إنطلاق المهرجان السنوي لفاكهة حب الملوك المفقودة بإقليم صفرو الذي يستقطب في هذه الايام زوار جدد لمواكبة مختلف الحفلات و السهرات.

و الجدير بالذكر،فقد عرفت مدينة صفرو في الاونة الاخيرة تنامي مظاهر الاجرام بمختلف انواعه و أشكاله،فيما سجلت العشرات من حالات الاعتداء على المواطنين بالشارع العام،فضلا عن جرائم تكون صادمة لمدينة صغيرة تعيش على إيقاع الفقر و البؤس و غياب فرص العمل و تنامي البطالة و هلاك التجارة.

 

تابعونا على الفايسبوك