الرصاص يلعلع وسط مراكش و إستنفار أمني كبير و الحصيلة مقتل شخص و إصابة ثلاثة آخرين

02 تشرين2 2017

أطلق شخصان الرصاص الحي من مسدس مجهول، مساء اليوم الخميس(2 نونبر 2017)، على رواد مقهى مشهورة بالحي الشتوي بمقاطعة كليز بمدينة مراكش.
وقالت مصادر إعلامية محلية ، أن الجانيان أقدما على جريمتها من على دراجة نارية كبيرة من نوع T- Max” سوداء اللون، وقام احدهما بإشهار مسدسه في وجه الضحية  يرجح أن يكون كان برفقة فتاة   وأطلق عليه الرصاص، ليسقط مدرجا في دمائه و يفارق الحياة في الحين جراء الرصاصات التي اخترقت جسده.

و اضافت المصادر ذاتها، أن نادل المقهى أصيب بالأعيرة النارية رفقة  فتاة من زبناء المقهى  و ذلك بعد ان تمكنت من إختراق بطن الضحية على مستوى البطن.

و في نفس السياق،هرعت مختلف السلطات و الاجهزة الامنية الى مكان الحادث،فيما انتشرت فرق الابحاث لتطويق المنطقة و الاستماع الى الشهود الذين عاينوا و نجوا من الحادثة،و تدخلت فرق الشرطة العلمية في حينه لرفع البصمات و البحث عن باقايا الرصاص،و علم ان النيابة العامة المختصة أمرت بنقل الضحية و المصابين على وجه الاستعجال الى مستشفيات المدينة في محاولة إنتشال الرصاص الذي قد يساعد المحققين في الوصول الى الجناة.

و لم تكشف بعد الجهات المسؤولة،الى كون حادثة إطلاق الرصاص تتعلق بعمل إرهابي،فيما لم يستبعد مختصين في الجريمة بالمغرب ان تكون الواقعة لها علاقة بتصفية حسابات بين اشخاص في ملفات و منازعات غالبا ما تكون لها علاقة بالمخدرات و الجنس.

 

 

تابعونا على الفايسبوك