تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في تزوير الاوراق النقدية المغربية ضواحي صفرو

27 تشرين2 2017

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس  المكلف بالجرائم المالية بإيداع ستة أفراد الاعتقال الاحتياطي لتورطهم في قضايا تتعلق بتزوير العملة الوطنية و المشاركة و ترويجها على نطاق واسع بإقليم صفرو.

و قالت مصادر مطلعة ،ان عناصر الامن و فرقة خاصة للدرك الملكي ،داهموا منزلا بدوار صنهاجة ضواحي صفرو،لاعتقال العقل المدبر لعصابة إجرامية متخصصة في تزوير العملة الوطنية و خاصة الاوراق النقدية من فئة 200 درهم،و تمكنت الضابطة القضائية من توقيف رئيس العصابة و بحوزته حوالي ستة ملايين  سنتيم و أجهزة إلكترونية و طباعة يتم استعمالها في تزييف الاوراق النقدية المغربية.

و كشفت التحريات الاولية للضابطة القضائية،ان العصابة الاجرامية يتزعمها شاب متخصص في مجال المعلوميات،و يتقن عملية تزييف العملات على نطاق واسع،فيما العشرات من معارفه يتم تشغيلهم لترويج الاوراق النقدية المزورة من فئة 200 درهم بإقليم صفرو و المدن المجاورة.

و كان العشرات من التجار قد أشعروا السلطات الامنية لدى مفوضية الشرطة بصفرو عن تلقيها عملات تبين انها مزيفة من طرف عدة أشخاص ينشطون في المدينة و ينصبون على التجار بتلك الاوراق المزيفة،مما عجل بالسلطات إخبار النيابة العامة المختصة التي امر ت بفتح بحث قضائي موسع و التعجيل بتوقيف الجناة المحتملين و تقديمهم الى العدالة بالمنسوب اليهم.

يذكر ان مدن صفرو وفاس عاشت منذ فترات متقطعة على ظاهرة ترويج الاوراق النقدية المزيفة،و خاصة من فئة 200 و 50 درهم،ذهب ضحيتها العشرات من التجار بعد ان ضنوا انهم روجوا تجارتهم و ان الحركة دؤوبة مع شباب معروف دون ان يتمكنوا من معرفة بان الاوراق التي يحصلون عليها مزيفة و غير صالحة للترويج.

 

 

تابعونا على الفايسبوك