حريق مهول و سماع ذوي إنفجارات متتالية بعمق وادي المهراز يستنفر سلطات فاس

28 تشرين2 2017
اندلع حريق مهول عصر اليوم الثلاثاء (28 نونبر 2017)،فيما سمع ذوي إنفجارات متتالية بعمق وادي المهراز الذي يخترق مجموعة من الاحياء السكنية و الصناعية قرب قنطرة النادي الفاسي الرياضي،عجل بتحريك شاحنات الاطفاء و عناصر الوقاية المدنية و مغادرة مختلف المسؤولين مكاتبهم و هم في حالة ذعر من الاخبار التي تمت مداولتها. و عاينت فاس24،الحريق المهول الذي اندلع قرب قنطرة النادي الرياضي الفاسي،فيما ألسنة لهيب النيران امتدت على طول أكثر من ثلاث كيلومترات قرب معبر السكك الحديدية المحاذي لحي باب الغول. و علم ان شابا يعيش حالة التشرد كان يتخذ من أرضية القنطرة ملاذا له أصيب على مستوى يده بحروق متوسطة الخطورة،فيما انتدبت له سيارة الاسعاف لنقله على وجه الاستعجال الى مستشفيات فاس،اما رفاقه الاخرين لم تلتقفهم ألسنة النيران و تمكنوا من الفرار . و قال شهود عيان،انهم سمعوا ذوي خمس إنفجارات متتالية يجهل مصدرها و نوعية الادوات المتفجرة،و خففت السلطات من حادثة الحريق الذي أرهق عناصر الوقاية المدنية و رجال الاطفاء في محاولتهم لإخماد النيران التي ساعدتها النفايات الموجودة بقعر النهر بالامتداد لمسافة بعيدة. و امام الحادثة و تداخل مختلف السلطات،فيما قرار النيابة العامة كان هو مواكبة الحريق و تحريك عناصر الضابطة القضائية و الشرطة العلمية لتمشيط المنطقة و قعر الوادي في محاولة فتح أبحاث شاملة لمعرفة مصدر الانفجارات المتتالية و الوقوف على المواد التي عجلت بلهيب النيران ليمتد لمسافات طويلة،مع تغييب فرضية حريق عرضي . و خيم على أحياء الاطلس و طريق صفرو و سيدي ابراهيم و الاحياء المجاورة كتل من غيوم دخان الحريق المرفق بروائح كريهة خلفها لهيب النيران الذي نال من عناصر الوقاية المدنية لساعات دون التمكن من إخماده إلا في وقت متأخر.

تابعونا على الفايسبوك