تنسيق محكم بين المخابرات المغربية و الاسبانية يعجل بتوقيف أربع "دواعش" عابرين للقارات

05 كانون1 2017

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الثلاثاء(5 دجنبر 2017)، من إيقاف أحد العناصر الموالية لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” ينشط بمدينة طنجة، وذلك في إطار الشراكة الأمنية بين الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية في مجال مكافحة الجرائم الإرهابية.

وحسب بلاغ لوزارة الداخلية ، فإنه “تزامنا مع هذه العملية الأمنية، قامت المصالح الأمنية الإسبانية بإيقاف ثلاثة عناصر آخرين على صلة بالمعني بالأمر، وهم مغربي حامل للجنسية الإسبانية يقيم ضواحي العاصمة مدريد ومغربيين آخرين يقيمان بمنطقة خيرونا، ثبت تورطهم في استقطاب وتجنيد متطوعين للجهاد بصفوف “داعش”.

وأضاف البلاغ، أن “التحريات أثبتت ضلوع المشتبه فيهم في الدعاية والإشادة بالجرائم الوحشية التي يقترفها مقاتلو هذا التنظيم المتشدد، وكذا في التحريض على تنفيذ عمليات إرهابية خارج المناطق التي يسيطر عليها هذا التنظيم الإرهابي”.

هذا وسيتم تقديم المشتبه فيه إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

تابعونا على الفايسبوك