الارض تهتز تحت أقدام ساكنة جهة فاس / مكناس

06 كانون1 2017

هلع و خوف و فرار من الاقسام و مغادرة المكاتب الادارية،هي السمات التي خلفها زلزال ضرب صباح اليوم الخميس (6 دجنبر 2017)، جماعة واد الجديدة على مشارف مدينة مكناس،غير ان الهزات الارضية وصلت الى مركز إقليم مولاي يعقوب و مختلف المناطق المجاورة.

و علمت فاس24 من مصادر محلية،ان الهزة كانت خفيفة لم تتجاوز 3,5 على سلم ريشتر،غير ان المناطق الخالية غالبا ما يتم الاحساس بالهزات الارتدادية .

و اضافت المصادر ذاته ،ان الهزة الارضية كانت حوالي الساعة الثامنة و 45 دقيقة من صباح اليوم،فيما كانت الهزة الارتدادية في حدود الساعة التاسعة ونصف.

و في نفس السياق،خلفت الهزة الارضية هلع كبير في صفوف أهالي المناطق التي فطنت باللارض تتحرك و الاواني تتراقص ،مما كانت مناسبة لمغادرة التلاميذ للمدارس و إعلان صبيحة اليوم عطلة غير رسمية.

 

تابعونا على الفايسبوك