مكناس تهتز على جرائم القتل و الانتحار ومصرع ثلاثة اشخاص في يوم واحد

30 كانون1 2017

اهتز حي ويسلان بمكناس مساء أمس الجمعة (29 دجنبر 2107)،على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها رجل خمسيني،بعد أن باغته مختل عقلي داخل منزل العائلة وهوى عليه بعصا خشبية و عمد الى دفعه على المدرجات خلفت له إصابة بليغة على مستوى الرأس عجلت بمصرعه.

و أفادت مصادر محلية لفاس24،ان نفس الحي شهد حادث مأساوي و ذلك عندما اقدمت سيدة في عقدها الثالث من رمي طفليها من نافذة المنزل على علو مرتفع،بحيث لقو مصرعهم تباعا،فيما الام أنهت الجريمة بالانتحار من نفس المكان و اصيبت برضوض متفاوتة للخطورة ،ليتم نقلها الى المسشتفى الاقليمي محمد الخامس و هي تحت العناية المركزة،فيما وجهت فلذات كبدها الى مستودع الاموات .

و امام الوقائع المؤلمة أمرت النيابة العامة المختصة عناصر الشرطة القضائية و العلمية بفتح بحث قضائي موسع و الاستماع الى جميع الاطراف في كلا الحادثتين اللتان وقعتا في نفس اليوم،و العمل على تسخير الطب الشرعي بمستشفى محمد الخامس لتشريح الجثث الثلاث و تحديد سبب هلاك الضحايا.

و اضافت المصادر التي تابعت الحوادث ،أن المختل العقلي تم القبض عليه،فيما أم الاطفال مازالت تحت المراقبة الطبية و الامنية و التي سيوجه اليها القتل العمد،و تبين انها متزوجة من عسكري يزاول مهامه بكلميم و كانت تعيش ظروف و مشاكل إجتماعية جعلها تفكر  بقتل أبنائها و الانتحار  ضانة انها ستلقي مصرعها .

 

تابعونا على الفايسبوك