درك أولاد الطيب يداهم أكبر مستودع لتزوير العلامات التجارية و شحن مواد التنظيف

02 كانون2 2018

أحالت عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز أولاد الطيب اليوم الثلاثاء (2 يناير 2017)، على النيابة العامة المختصة لدى المحكمة الابتدائية بفاس شخص مبحوث عنه في مذكرات بحث وطنية ينشط في مجال تزوير العلامات التجارية و خلق مصانع غير مرخصة لشحن الالاف من قواوير ماء جافيل و مواد التنظيف و العمل على إغراق بها مختلف الاسواق و المحلات التجارية بفاس و الضواحي.

و كانت عناصر الدرك الملكي لمركز اولاد الطيب أن قادت عملية نوعية بمداهمة المستودع  الكائن بدوار أتلالسة بجماعة عين الشقف  التابع لنفوذ سرية الدرك الملكي ببنسودة ،و الذي يتخذه "المزور" كمخبأ لشحن ماء جافيل و مواد التنظيف ،و الذي يعمد الى تسويقه كأنه المواد الاصيلة و العلامة التجارية الحقيقية ، بعد القيام بعملية بإلصاق بالقواورير صور و بيانات تشبه العلامة التجارية الاصلية.

و علم من مصادر محلية،ان عناصر الدرك الملكي لمركز أولاد الطيب،حجزت المئات من القنينات المزورة و الملصقات التي تستعمل في عملية تزوير العلامة التجارية الاصلية لماء جافيل و مواد التنظيف،فيما تم تشميع أقفال المستودع بتنسيق مع النيابة العامة المختصة.

و يقود مركز درك أولاد الطيب أبحاثا موسعة بتعليمات من النيابة العامة المختصة،من أجل الوصول الى الاطراف الكاملة المشاركة في عملية التزوير،بما فيها التقنيين المتخصصين في الملصقات و صاحب المطبعة الذي يعمد الى طبع منشورات و ملصقات مزورة  تحمل علامة تجارية معروفة.

و الجدير بالذكر،"فالمزور" الذي تم القبض عليه و تقديمه للعدالة كان يتخذ من المصانع السرية بجماعة أولاد الطيب كمخبأ له لتنفيذ جرائمه ،و انه امام مذكرة البحث التي صودرت في حقه، قرر الرحيل الى جماعة عين الشق لمواصلة مسلسل التزوير و إغراق الاسواق بالمواد المزورة.

و سبق لنساء فاس ان تقدموا بشكايات لدى الجهات المختصة و التجار ،يتحدثون فيها بإصابتهم بأمراض جلدية خطيرة و ضيق في التنفس و ذلك بسبب مواد التنظيف التي يستعملونها ضانين انها ذات علامة تجارية و لا يمكن للعين المجردة تفريقها بين الاصلية و المزورة المروجة.

و خلال الاسبوع المنصرم ،قادت عناصر درك أولاد الطيب عملية اقتفاء أثر لصوص الابقار بنفس الجماعة،غير ان العلمية قادتهم الى اكتشاف أكبر مخزن للسلع المهربة المستعلمة تم الحجز على أكثر من 6 اطنان ،فيما التحريات و الابحاث المسترلسة قادتهم الى اعتقال العقل المدبر و تقديمه على أنظار العدالة في حالة اعتقال.

 

 

تابعونا على الفايسبوك