حصريا :مصرع شرطي في حادثة فظيعة و في ظروف غامضة بوسط الطريق السيار مكناس /فاس

04 كانون2 2018

لقي شرطي مصرعه في حادثة سير غير مفهومة و فضيعة بوسط الطريق السيار مكناس /فاس و ذلك حوالي الواحدة صباحا من يوم الخميس (4 يناير 2017)،قرب وادي بوركايز و على 10 كلم من مركز الاداء فاس.

و في تفاصيل الحادثة الغير المفهومة و التي يرجح انها تحمل معها مفاجأة من العيار الثقيل،فإن الشرطي الهالك و المسمى قيد حياته (لحسن خبة ) و المزداد سنة 1972 بمدينة مكناس و يقطن بحي البساتين ،دهسته سيارة من نوع "BMW  " تحمل ترقيم 48 أ ... ،و يبقى السؤول المطروح و الذي سيجيب عنه سائق السيارة هل كان الشرطي يرتجل لقطع الطريق السيار؟؟أم انه كان ملقى في وسط الطريق؟؟،و نتج عن الحادثة بتر رجل الشرطي و رمي جثته على بعد 600 متر من مكان الحادثة.

و علمت فاس 24 ،ان الشرطي الهالك كان يزاول مهامه بالأمن الاقليمي بمكناس ،و ان سيارته التي تحمل لوحات معدنية بالخارج عثر عليها في الاتجاه المعاكس قرب الحادثة و هي في حالة جيدة و انها غير مصابة بأذى،مما يرجح فرضية دهس الشرطي و هو خارج سيارته في الواحدة من صباح اليوم الخميس.

و   حصلت فاس 24  على صور فضيعة للشرطي تتحفظ الجريدة  على نشرها ،و  هي تظهر رجله مبتورة و مرمية على قارعة الطريق تمت تغطيتها من طرف العابرين بثوب أزرق،فيما ما تبقى من الجثة عثر على الجانب الاسلف بدون سروال ،فيما بطنه بدون ألبسة التي رفعت الى العنق و تحت الجثة غطاء يرجح انه لعابرين.

حادثة السير الفظيعة التي وقعت في الساعات الاولى من اليوم، عجلت بهرع سرية الدرك الملكي بالطريق السيار فاس،معززة بفرق الابحاث و سيارة الاسعاف،و بتنسيق مع النيابة العامة نقلت الجثة التي تم تجميع أشلائها من طرف عناصر الوقاية المدينة الى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي الغساني قصد عرضها على الطب الشرعي لتشريح ما تبقى من الجثة و تحديد الملابسات الحقيقية لمقتله في ظروف غامضة تحت جنحة الظلام و بالطريق السيار.

و ينتظر ان تستمع فرق الابحاث التابعة للدرك الملكي لسائق السيارة الذي ظل بمكان الحادثة الى حين قدوم رجال الدرك،فيما سيتم توسيع الابحاث بالاستماع الى الشهود و  مع ترجيح فرضية من كان يرافق الشرطي بسيارته التي عثر عليها في الاتجاه المعاكس،مع العلم ان الحادثة وقعت عند مدخل فاس و ان السائق و الضحية كانوا قادمين من مكناس صوب فاس.

 

 

تابعونا على الفايسبوك