حمام دم ضد الاصول لشاب يعاني من الاضطرابات النفسية نحر أمه و اخوته و طفلين لأخته

25 كانون2 2018

اهتزت مدينة تطوان، زوال اليوم الخميس(25 يناير 2018)، على وقع مذبحة تعرضت لها أسرة بأكملها بحي بوسافو، بعدما أقدم شخص على ذبح أمه وأخيه واثنين من أبناء أخته، داخل منزلهم، فيما تعرضت أخته لجروح خطيرة نقلت على إثرها إلى المستشفى الجهوية سانية الرمل بتطوان لتلقي الإسعافات الضرورية.

السلطات المحلية لعمالة تطوان، أوضحت أن الجاني نفذ المذبحة باستعمال السلاح الأبيض، مشيرة إلى أن المعني بالأمر، وحسب المعطيات الأولية،  يعاني من اضطرابات نفسية.

وأضافت السلطات أن المصالح الأمنية قامت بتوقيف الجاني حيث جرى وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما قالت مصادر محلية إن الجاني سلم نفسه مباشرة بعد ارتكابه للجريمة.

وأفاد مصدر مطلع من مستشفى سانية الرمل أن أخت الجاني تم نقلها إلى قسم العمليات على وجه السرعة، من أجل إجراء عملية جراحية مستعجلة بعد تلقيها طعنات من طرف شقيقها، بينما تم وضع جثامين الضحايا الأربعة بمستودع الأموات بالمستشفى ذاته، مشيرا إلى أن الطفلان يبلغان من العمر 3 سنوات فقط.

مصادر محلية كشفت أن مرتكب الجريمة يدعى أيوب ويبلغ من العمر 27 عاما، وهو أعزب ويعمل في صناعة الجبس، مشيرة إلى أنه مدمن على المخدرات ويظل طوال اليوم منعزلا مع نفسه ولا يتكلم مع أحد.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الشخص المذكور خرج مسرعا من منزله بعد ارتكابه الجريمة، حاملا معه السلاح الأبيض، متجها نحو مخفر للشرطة حيث سلم نفسه، قبل أن يحل بعين المكان عناصر السلطة المحلية وسيارات الإسعاف ونقل الأموات.

 

تابعونا على الفايسبوك