فوزي لقجع يصارع الزمن لإنهاء طموحات معارضيه داخل جامعة الكرة

08 حزيران 2017

يسير فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في اتجاه التخلص من معارضيه، في شبه "إنقلاب أبيض"، بعدما قرر تنظيم انتخابات المكتب المديري، لتجديد الثلث، بالموازاة مع الجمع العام السنوي لجامعة الكرة المقرر في الـ 23 من يوليوز.

ويأتي في مقدمة المرشحين لمغادرة الجامعة، محمد بودريقة، الرئيس السابق لفريق الرجاء البيضاوي والنائب السابق لفوزي لقجع، الذي كان قد دخل في مشاكل مع أعضاء جامعة الكرة في مقدمتهم رئيسها، الأمر الذي دفع الأخير إلى اللجوء إلى المحكمة للدفاع عن مصالح جامعته.

ويدخل نور الدين بوشحاتي، رئيس لجنة المنتخبات، في دائرة المغضوب عليهم، بعد أن وجه انتقادات لاذعة، للقجع في مناسبات عديدة، بسبب انفراده باتخاذ القرارات.
وكان البوشحاتي قد تحدى لقجع في الاجتماع الأخير بعقد جمع استثنائي وهو ما أقدم عليه الأخير، لإبعاد معارضيه، بعد المشاكل التي نشبت بينهم، إذ تحولوا من مؤيدين إلى معارضين لرئيس الجامعة.

وسيكون عبد المالك أبرون، رئيس فريق المغرب التطواني، من بين أبرز المغادرين لردهات جامعة كرة القدم، بسبب ابتعاده عن المكتب الجامعي منذ إبعاده عن لجنة البنيات التحتية التي كان يرأسها.

 

تابعونا على الفايسبوك