الاسود يسحقون الفيلة و فرحة عارمة تجتاح شوارع المملكة

11 تشرين2 2017
تأهل رسميا المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، عقب فوزه مساء اليوم على مضيفه الإيفواري بهدفين دون رد في المواجهة التي جمعت بينهما برسم الجولة الأخير من الإقصائيات المؤهلة لكأس العالم. وتمكن المنتخب الوطني المغربي من تسجيل هدفين في النصف الساعة الأولى لمباراته القوية، التي جرت على أرضية ملعب فيليكس هوفويت-بواني بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان. وجاء الهدف الأول عن طريق اللاعب نبيل درار في الدقيقة 25 من المباراة، قبل أن يضيف عميد المنتخب المهدي بنعطية الهدف الثاني في الدقيقة 30 من المباراة، إثر ركلة ركنية، حول الكرة إثرها بنعطية الكرة إلى الشباك، مطلقا العنان لفرحة جماهيرية عارمة. وبلغ أسود الأطلس لخامس مرة الأدوار النهائية لكأس العالم بعد سنوات 1970 و 1986 و 1994 و 1998 . وتوج أسود الأطلس مسارا متميزا، طيلة مباريات المجموعة الثالثة، حيث أنهوا المنافسات في الصدارة بمجموع 12 نقطة و بدون أن يتلقوا أية هزيمة ولم يدخل شباكهم اي هدف مع تفوق خط الهجوم بتسجيله 11 هدفا . مباشرة بعد صافرة النهاية التي أعلنت فوز المنتخب المغربي بهدفين نظيفين أمام منتخب الكوت ديفوار وضمان تأهله إلى مونديال روسيا 2018، اجتاحت شوارع المملكة فرحة عارمة. وعبر عدد من المغاربة عن فرحتهم الغامرة بتأهل المنتخب إلى المونديال بعد حوالي 20 سنة من الغياب عن هذا الاستحقاق الرياضي العالمي، مشيدين بأداء وطريقة لاعبي المنتخب. واعتبر هؤلاء أن فوز المنتخب الوطني عن منتخب “الفيّلة” كان مستحقا بفضل أداء اللاعبين القتالي، معتبرين أن هذا التأهل سيعيد المنتخب الوطني إلى التنافس على المستوى الدولي بعد حوالي عقدين من الغياب عن أهم دوري عالمي، ويتعلق الأمر بكأس العالم لكرة القدم.

تابعونا على الفايسبوك