لقجع يتدخل في اجتماع طارئ بولاية فاس في محاولة إنقاذ المغرب الفاسي ورص صفوف مكتب المتناحرين

28 تشرين2 2017

يبدو أن فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القادم عازم للاشتغال بما اوتي من قوة من أجل النهوض بالفرق المغربية ،بعد أن تمكن من تأهيل المنتخب الوطني الى كأس العالم المقام السنة القادمة بروسيا البيضاء.

عزيمة فوزي لقجع حركت ماكينته الادارية الى الانتقال الى ولاية عمالة فاس لعقد اجتماع على عجل في محاولة إخراج المغرب الرياضي الفاسي من أزمة التسيير و الذي يتصارع حوله تيار المرنيسي و كسوس فضلا على الرئيس السابق بناني .

اجتماع المستعجل لفوزي لقجع حضره كل من والي جهة فاس/مكناس سعيد الزنيبر و رئيس الجهة امحند العنصر و  المتناحرين على رئاسة المكتب و يتعلق الامر بالمرنيسي الذي تمكن من إغراق "الماص" في صفوف القسم الثاني،فيما ينازعه خالد كسوس الذي يحاول الركوب على هموم جماهير الماص و الذي يقدم نفسه المنقذ للفريق،فيما غاب على الاجتماع عمدة المدينة الازمي إدريس لظروف غامضة.

و خلص الاجتماع المستعجل لفوزي لقجع الى إعطاء مهلة للمتناحرين ،لفتح المجال لعقد جمع عام إستثنائي لتشكيل مكتب مسير جديد يتفق عليه الجميع،و الهدف منه هو إنقاذ فرقي عريق ،و لكن أبى مسؤوليه الى إغراقه ضمن الفرق الضعيفة و على واقع الصراعات المريرة من اجل مكاسب شخصية لا تمت صلة بالروح الرياضية و لا بهموم الجماهير التي كانت تتهيأ لإنزال كبير من أجل إنجاح وقفة احتجاجية ضخمة قبالة ولاية الجهة.

 

 

 

آخر تعديل على الثلاثاء, 28 تشرين2/نوفمبر 2017 09:30

تابعونا على الفايسبوك