جماهير "الماص" تطرد المرنيسي من رئاسة المكتب المسير و جمع عام يعصف برؤوس جديدة

08 كانون1 2017

 

يبدوا أن الضغوطات التي قادتها جماهير المغرب الفاسي من خلال الوقفة الاحتجاجية الصاخبة و التي نظمت امام مقر ولاية الجهة ،فضلا عن الكتابات الحائطية  التي تكشف الفساد المستشري ،قد أعطت نتائج إيجابية من خلال تقديم المرنيسي استقالته من رئاسة المكتب المسير "للماص".

و علم ،ان المرنيسي غادر مكتب المغرب الرياضي الفاسي بعد أن ساهم في النكبات المتتالية ، منها النزول الى القسم الوطني الثاني و حصد نتائج مخيبة للجماهير الفاسية،و الدخول في صراعات جانبية بين مختلف أعضاء المكتب و التي يهمها المصلحة الخاصة و نشر الفساد داخل الفريق العريق من طرف مكتب لا يليق حسب شعارات "الماصويين".

و عن من سيخلف الرئيس المرنيسي على رأس كتيبة مكتب المغرب الفاسي،يروج بقوة اسم الدكتور جسوس الذي يحاول فرض اسمه و طلب الدعم من معارضي الرئيس المستقيل،فيما يستبعد عودة بناني الى تدبير شؤون الفريق رغم التحركات السرية التي يقودها من الخلف،اما أقصبي فيرجح ان تكون طموحاته مخيبة للآمال و ذلك لكونه من بين الاشخاص الذين ساهموا في تدمير "الماص".

و تأتي زوبعة المغرب الفاسي و الاحتجاجات و استقالة الرئيس و الدعوة الى جمع عام قبيل متم الشهر الحالي،مباشرة بعد اللقاء العاصف الذي عقده رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي لقجع بمقر ولاية الجهة،دعا فيها جميع الاطراف الى المصالحة لما فيه مصلحة لفريق العاصمة العلمية و لعشاقه من الجماهير الفاسية.

 

تابعونا على الفايسبوك