لقجع يصارع الزمن لاستقدام اسماء جديدة من لاعبين محترفين لتعزيز صفوف المنتخب الوطني للمشاركة في كاس العالم

13 كانون1 2017

يتداول بشكل قوي  ثلاثة أسماء للاعبين واعدين في سماء كرة القدم الأوروبية ومن أصول مغربية، عن اقترابها من حمل قميص المنتخب الوطني، مع اقتراب موعد "مونديال" روسيا 2018.

ويتعلق الأمر بكل من آدم ماسينا مدافع نادي بولونيا الإيطالي وكيفين مالكويت مدافع نادي ليل الفرنسي بالإضافة إلى ابراهيم دياز لاعب نادي مانشستر ستي الإنجليزي.

حيث أشارت مجموعة من التقارير الإعلامية، عن وجود اتصالات بين الجامعة الملكية لكرة القدم، وبين العناصر المحترفة الثلاثة، من أجل إقناعهم على حمل القميص الوطني، على الرغم من رفض اثنين منهما سابقا ويتعلق الأمر بكل من ماسينا ومالكويت.

إلا أن زيارة رونار الناخب الوطني، للاعب دياز نهاية الأسبوع الماضي، قد تحمل خبر موافقة اللاعب على الانضمام إلى عرين "الأسود"، خصوصا في ظل المنافسة القوية التي قد تواجهها الجامعة من الاتحاد الإسباني، على اعتبار أن اللاعب دياز، تدرج في كل الفئات العمرية للمنتخب الإسباني، إلا أن ملف منير الحدادي قد يساعد لاعب مانشستر سيتي على الحسم في الاختيار الأفضل.

 

تابعونا على الفايسبوك