سياسة

 قالت مصادر شديدة الاطلاع أن تقارير زينب العدوي التي أنهت من إعدادها و سيتم تسليمها بشكل نهائي للوزير لفتيت ،و التي تتعلق بصدد إحالة ملفات 26 رئيس جماعة على القضاء، بناءا على خلاصات ونتائج تقارير أنجزتها لجنة مشتركة بين قضاة المجلس الأعلى للحسابات والمفتشين العامة للإدارة الترابية.

و اضافت المصادر ذاتها ،أن ملفات رؤساء الجماعات لن تكون الأخيرة، وأن دفعة ثانية يجري إعدادها في صمت وستحال على القضاء، ويصل عددها إلى 28 ملفا لرؤساء جماعات حضرية وقروية، باغتتهم لجان التفتيش  السنة الماضية و رصدت بمكاتبهم خروقات خطيرة  ،فيما مكثت اللجان المشتركة أيام و هي تتجول بمختلف الجماعات الحضرية و القروية و هي تتعقب سير تدبير الرؤساء لمجموعة من الاوراش و تسجيل مخالفات في تحصيل الرخص و الجبايات و إختلالات مع شركات التدبير المفوض و ظهور على رؤساء الجماعات الثراء الفاحش .

و في نفس السياق،فإن اللائحة الاولية التي ستحال ملفاتها على القضاء،هناك  نحو 20 برلمانيا، أغلبهم من مجلس المستشارين فازوا برئاسة الجماعة عن طريق شراء ذمم المستشارين الجماعيين. ويصل عددهم إلى 16 مستشارا برلمانيا، فيما لا يتعدى عدد رؤساء الجماعات الذين يحملون صفة نائب برلماني أربعة.

 

 

يبدو ان الكاتب المحلي لحزب العدالة و التنمية بمحلية جماعة عين الشقف فقد لباقة السياسيين و لجأ الى "الفايسبوك" لشن حملة مسعورة غير أخلاقية على رجال السلطة بالإقليم ،بعد ان تم فضحه و منعه من الحصول على بطاقة "راميد " لأنه لا يستحقها و لا يتوفر على الشروط القانونية المخولة للمعوزين و الضعفاء .

و  علم ان الكاتب المحلي لمحلية حزب العدالة و التنمية و المهووس بتدخلاته داخل المجلس الجماعي الذي يرأسه الجيلالي الدومة و المنتمي الى نفس الحزب ،و جد نفسه مؤخرا معزولا و  صار شخصا غير مرغوب فيه لولوج مقر الجماعة التي هي ملك جميع المواطنين و ملك للدولة و ليست تابعة لمحلية الحزب حتى يتحكم فيها نشطاء الحزب و الشبيبة.

و  قالت مصادر محلية لفاس 24،ان هيئات المجتمع المدني تستعد لتنظيم وقفة احتجاجية صاخبة امام مقر الجماعة و التوجه بمسيرة غاضبة الى مقر عمالة إقليم مولاي يعقوب لفضح ممارسات الكاتب المحلي لحزب العدالة و التنمية و الذي يختبأ وراء شركة و يصخرها للحصول من خلالها على صفقات من  طرف الرئيس الدومة الذي غالبا ما كان يرضخ له تحت يافطة الضغط الحزبي ،و سبق ان فوت لشركة تفوح منها رائحة حزب العدالة و التنمية  صفقة هيكلة دوار  لربطه بالماء الصالح للشرب و غير ذلك من الاشغال التي تستنزف ميزانية الجماعة خارج إطار الصفقات العمومية،و التي قد تعجل بإنتقال قضاة المجلس الاعلى للحسابات الى تفحص مثل هذه الصفقات و  البحث في أصحاب الشركات و علاقتهم بالمجلس.

و  أضافت المصادر ذاتها،ان صراعا مريرا نشب في الاونة الاخيرة قبيل المؤتمر الوطني  بين الكاتب المحلي لحزب العدالة و التنمية و نشطاء الحزب الذين يستعدون الى إنهاء مهامه على رأس محلية "البيجديين"،و أن جميع "الإخوان" انقلبوا عليه و اصبح غير مرغوب فيه .

و امام الحصار الذي يعيشه الكاتب المحلي و  الفضيحة التي تلاحقه في التدخلات المتكررة في شؤون الموظفين و محاولة فرض "الحزبية" لقضاء أغراض الاتباع و عرقلة أغراض من لا يطبل لحزب الرئيس،و الفضيحة التي تلاحقه في محاولة الضغط على السلطات لتمكينه من بطاقة "راميد" مع العلم انه من الطبقة الميسورة .

 ومع تفعيل الفصل 66 الذي خول لرجال السلطة المحلية لمراقبة البناء  بالمنطقة لم يستصغ اتباع الكاتب المحلي قرارات السلطات في مراقبة البناء العشوائي الذي كانت تدبره المجالس المنتخبة و تفتح المجال للجميع لخرق قانون التعمير لضمان الكتلة الناخبة.

 

 

 

كشف رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني، عن بعض الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الحكومة هذه السنة للتخفيف من آثار البرد والصقيع الذي تشهده مختلف مناطق المملكة.

وخلال المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 14 دحنبر 2017، أوضح رئيس الحكومة أنه تفعيلا للخطة الوطنية للتخفيف من آثار البرد الذي تشهده مختلف مناطق المغرب، قامت السلطات المحلية بإحصاء المشردين في جميع مناطق المغرب وستقوم بإيوائهم في أماكن آمنة، مشيرا إلى تشكيل عدد من اللجان في 26 إقليم لمكافحة آثار البرد القارس وفك العزلة عنها.

وفي السياق نفسه، أبرز العثماني أن للحكومة برنامجا لفتح الطرق والمسالك المغلقة بسبب تهاطل الثلوج، عبر توفير الإمكانيات للمصالح المختصة وتعبئة عدد من الآليات الخاصة لإزاحة الثلوج وغيرها من الإجراءات.

إلى ذلك، أعلن رئيس الحكومة عن قرب انطلاق عملية لتوزيع المؤن الغذائية في المناطق الأكثر تضررا، إذ تم توفير 26 ألف مؤن غذائية مع الأغطية لتوزيعها على الأسر الموجودة في الدواوير المعزولة.

وأشار العثماني إلى أن الحكومة كلفت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات بتأمين الاتصال في المناطق التي يتعذر فيها الاتصال بالطرق السلكية أو اللاسلكية، حيث تم توفير جميع الإمكانيات المالية لتأمين الاتصال عبر الأقمار الصناعية في حالة العزلة.

وفي الأخير، حث رئيس الحكومة مختلف القطاعات الوزارية، خاصة وزارة الداخلية والفلاحة والصحة والتجهيز والتضامن، على ضرورة التعبئة في هذه المناطق واتخاذ الاحتياطات المناسبة تحسبا لأي طارئ، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية للتدخل في الوقت المناسب، مشددا على ضرورة التنسيق بين القطاعات وضمان اللالتقائية، "حتى نخفف على مواطنين أينما كانوا "، يشدد رئيس الحكومة.

 

عامل إقليم تازة كان على رأس اللائحة  التابعة لجهة فاس /مكناس و التي شملها الزلزال الملكي الاخير بسبب ما اسماه متتبعين بعلاقته الغير المكشوفة مع المقاولين و المستثمرين و أنه عجز في توقيف حراك إجتماعي بمجموعة من المناطق و خاصة النقص في نذرة المياه و غياب مشاريه تنموية بإقليم عاش احتجاجات ومواجهة  "أحداث الكوشة".

و في تفاصيل الزلزال الملكي الذي ضرب جهة فاس /مكناس ،نجد ان عمالة تازة فقدت عاملها و رجل سلطة واحد،فيما كان الحيز الاكبر هو من ضرب عمالة إقليم صفرو التي اجتاحتها الارتدادات بخمس ضربات و ذلك بعد إعفاء خمس رجال سلطة من بينهم رئيس دائرة و أربع قياد.

الكاتب العام لعمالة إفران أسقطته الارتدادات القوية بعد أن رصدته لجان جطو و المكاتب المركزية للداخلية أنه خارج التغطية ،و ان مهامه يشوبها شائب استوجب عرضه على لجان التأديب و توقيفه عن عمله.

و عن إقليم تاونات الذي ينتمي كذلك الى جهة فاس/مكناس،تبين ان اثنين من رؤساء الدوائر وصلتهم الرسائل المستعجلة و تحثهم على ترك مهامهم و انتظار الى ماستؤول أوضاعهم المهنية ،وخاصة رئيس دائرة تيسة التي شهدت في العام الماضي احتجاجات خطيرة بسوق البلدة و الهجوم على عامل الاقليم بالحجارة من طرف غضابين على مهرجان الفروسية ولولا يقضة رجال الدرك لكان في عداد المفقودين.

إقليم مولاي يعقوب  هو كذلك اصيب بالارتدادات و التي كانت طفيفة و ربما ان رئيس الدائرة الذي نالت منه اللجان المختلطة ،كانت بسبب خروج عشوائي لساكنة سبع أرواضي للاحتجاج تطالب بالدعم الذي يوزعه جلالة الملك كلما زار المنطقة،فيما المسؤول على  الدائرة عرف برجل السلطة   الناجح في إطفاء النيران الاجتماعية و مواكبة تحركات الاحزاب السياسية  و يقضته في تنزيل المقاربة التي دعا اليها جلالة الملك و هي المفهوم الجديد للسلطة ،غير ان لجان جطو و غير ذلك كان لها رأي أخر ،و حملته  مسؤولية سبب خروج ساكنة المنطقة الغير المفهوم  لتطالب بتوزيع القفة قبل وقتها ،فيما جميع الجهات المسؤولة كانت منشغلة مع الزيارة الملكية و تتأهب لتأمين مغادرة الموكب الملكي،و يستبعد ان يكون رئيس الدائرة الذي شملته عملية التوقيف قد ساهم في عرقلة اي مشروع بالمنطقة بقدر ما كان مكتبه مفتوحا للاستماع الى شكاوي المواطنين .

إقليم بولمان كذلك نال منه الزلزال و عصف برجل سلطة واحدة على الاقل،فيما عمالة فاس و مكناس لم تصلهم الارتدادات التي أبرقتها وزارة الداخلية،غير ان جميع رجال السلطة بالجهة يضعون ايديهم على قلوبهم في انتظار  87 توبيخ الذي سيبرق يوم غد الى العمال و الولاة.

 

 

تابعونا على الفايسبوك