الزلزال الملكي متواصل و العثماني رئيس الحكومة يقر بعجز و فشل المراكز الجهوية للاستثمار

03 كانون2 2018

 ترأس رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، صباح يوم الأربعاء 3 يناير الجاري، الاجتماع الثاني المتعلق بالمراكز الجهوية للاستثمار.

وأقر العثماني أن هذه المراكز لم تعد قادرة على القيام بالأدوار التي أنشئت من أجلها منذ حوالي 15 سنة، سواء تعلق الأمر بإطارها المؤسساتي أو بالنسبة إلى باقي التطورات المسجلة.

وأوضح رئيس الحكومة، أن هذا اللقاء مناسبة لمواصلة التفكير في ورش تجديد المراكز الجهوية للاستثمار لما لها من أهمية في دعم المقاولة وتحريك عجلة الاستثمار على المستوى الجهوي، وأيضا في مواكبة المستثمرين.

وأكد رئيس الحكومة على أن الهدف حاليا هو إعطاء المراكز الجهوية للاستثمار دفعة جديدة، لتواكب الجهوية الموسعة.

وتم خلال اللقاء، تشخيص واقع المراكز الجهوية للاستثمار، بالإضافة إلى استعرض أهم التحديات التي ستواجه هذه المراكز خصوصا بعد تنزيل ورش الجهوية المتقدمة واعتماد سياسة اللاتمركز.

ويشار أن رئيس الحكومة، سبق أن ترأس أول اجتماع خاص بهذه المراكز يوم الإثنين 18 دجنبر 2017، تنفيذا للتعليمات الملكية الداعية إلى تحضير مختلف الإجراءات بغرض إصلاح وضعيتها، وإعداد تصور لمهامها الجديدة.

ويذكر أن الاجتماع حضره عدد من الوزراء والكتاب العامين وأطر من مختلف القطاعات المعنية.

و سبق لجلالة الملك محمد السادس أن خص في خطاباته السابقة عن الدور السلبي لبعض المراكز الجهوية للاستثمار و دعى الى هيكلتها و إحاطتها بالدور الذي يجب أن تلعبه،يشار ان المراكز الجهوية تقع تحت أطر و مسؤولي وزارة الداخلية.

 

تابعونا على الفايسبوك