حرب البلاغات تشتد بين الفرقاء السياسيين و بنكيران يقصف أخنوش و يوجه ثلاث رسائل مشفرة الى من يهمهم الامر

04 شباط 2018

عاد  بنكيران الزعيم الشعبوي لحزب العدالة و التنمية و الامين العام المنتهية ولايته و رئيس الحكومة الذي تمت إقالته الى توجيه مدفعيته الثقيلة الى خصومه السياسين و قصفهم عبر خرجات مثيرة كان مؤتمر شبيبة الحزب مسرحا له .

ووجه بنكيران تحذيراته على شكل رسائل مشفرة  لكل الاحزاب التي تحاول الوقوف في وجه العدالة و التنمية،و خاصة الامين العام لحزب "الحمامة" عزيز أخنوش.

و يستنتج من الرسائل الثلاثة لبنكيران ما يلي:

الرسالة الأولى لعزيز اخنوش: زواج المال والسلطة خطر على الدولة! وليس لدينا أي مشكل في توليك لرئاسة حكومة سنة 2021، شريطة إخبارنا بالعرافة التي أخبرتك أو الجهات التي أعطتك تلك الضمانات! أنت لا تخيفنا، فأين كنت منذ زمن، لتصبح فجأة زعيما بيده حل جميع مشاكل المغرب؟

 

الرسالة الثانية لإدريس لشكر: إعرف قدر نفسك، فلا يمكن لحزب أكملوا له بمشقة فريقه برلماني أن يفرض هيمنته على حزب له 125 نائبا برلمانيا! أنت أيضا لا تخيفنا ببلطجتك رغم حجمك الضخم، فنحن لسنا مشاركين في لعبة السومو اليابانية! 

 

الرسالة الثالثة لحزب الأصالة والمعاصرة: انتهى دوركم وزمنكم!

 

تابعونا على الفايسبوك