مواطن من تنغير يرفع تظلمه

21 كانون1 2014

سلام تام بوجود مولانا الامام  دام له النصر و التأييد.

انا مواطن مغربي , عمري 37 سنة , من مدينة تنغير , سجلي العدلي بدون سوابق و الحمد لله.

سائق مهني محترف للوزن الثقيل  مند 1999.

 

 بعد ان كنت اتابع عملي بكل جد من أجل لقمة العيش , وحيث أن رخصة السياقة هي مصدر عيشي الوحيد الذي أعيل به أسرتي الصغيرة المتكونة من طفلتين  صغيرتين  وزوجة  بدون اية مهنة .تعرضت لحادثة سير راح ضحيتها شخص واحد  رحمه الله  و ألاخر تعرض لجروح  بليغة نطلب له من الله الشفاء العاجل  وأنا تعرضت  بدوري لجروح على مستوى رجلي اليسرى  و كثفي ,

على الطريق الرابطة بين مدينة الفقيه بن صالح و مدينة تادلة  وبالضبط في ملتقى الطرق اولاد  حسون,و بتاريخ (18\02\2014)حوالي الساعة العاشرة ليلا و في ليلة ممطرة  فاجئتني سيارة  من الوزن الخفيف  و بدون اية انارة  و لم يقوم صاحبها  بتسجيل اشارة قف  حيث دخل مباشرة الى الطريق  واصتطدم بالشاحنة الثي اسوقها  رغم وضوحها من حيث الانارة القوية ,هذا ما يبرر بأن حالة ساءق السيارة  قد تكون غير طبيعية ,

على اثر هذه الحادثة الفجيعة  تعرضت للاعتقال لمدة شهر و نصف بالسجن المحلي بمدينة الفقيه بنصالح,منذ ذلك الحين  بقيت  بدون عمل و بدون اي دخل مالي لأن السياقة  هي المصدر الوحيد للمعيشة  اليومية لأسرتي ,و حيث أن انعكاسات هذه الفاجعة على زوجتي حيث تعرضت لنزيف ادى الى الاجهاض  وامراض مزمنة اخرى .حيث لا نملك مصدر أخر للعيش سوى بيع أثات المنزل  و ما تبقى من مجوهرات  زوجتي من أجل التداوي و لقمة العيش.

والان بعد كل الجلسات التي مرت ي المحكمة الابتدائية   في مدينة الفقيه بنصالح (ملف جنحي رقم149\14)لازالت لم أتمكن من استرجاع رخصتي للسياقة .

كما تجدر الاشارة الى أنني  أسكن في سكن طيني  وقد تضررت  بشكل كبير في الأمطار لأخيرة ,و نظرا لكوني أتواجد  في أزمة خانقة مند أن انتزعت مني رخصتي السياقة, فإنني لا أتوفر على امكانيات لترميم هذا المسكن المهدد بالانهيار .عليه فإنني في امس الحاجة الى مسكن لإيواء أبنائي الصغار .

وأنا الآن استنفدت كل قواي وحالتي المدية جد مزرية ,لهذا  أتوجه الى المصالح المختصة  للنظر في حال عائلتي الصغيرة المهددة بالتشرد 

 téléphon00212668502036

adresse/   AIT TOUCHNT MHAMED  

DOIRE AMAN IKKIDARE 45800 

MAROC

مرحبا لكل من أراد زيارة منزلي لتأكد على ما أقول

تنويه : موقع فاس 24 يرحب بشكاوي المواطنين و يضع ركن خاص بالجريدة ،من اجل المساهمة في تخفيف المعاناة و محاولة ايجاد الحلول....و فاس 24 لا تتحمل مسؤولية ما يرد بجميع الشكايات

 

 

تابعونا على الفايسبوك