ساكنة الهرهورة تطالب برحيل العامل ورئيس بلدية الهرهورة

21 كانون1 2014

ساكنة الهرهورة تطالب برحيل العامل ورئيس بلدية الهرهورة

 

طالبت ساكنة الهرهورة وسيدي العابد منوزارة الداخلية و وزارة العدل والحريات حمايتهم من القرارات المزاجية والتي تخدم المصالح الضيقة لبعض اللوبيات على حساب الساكنة وهضم حقوقها،وطالبت الساكنة من الجهات العليا بترحيل العامل على عمالة الصخيرات يونس القاسمي و حمايتهم من جبروت فوزي بنعلال رئيس بلدية الهرهورة الذي تحول إلى امبراطور على ساكنة الهرهورة يمركز جميع السلط في يده ويتجبر على الساكنة رفقة عامل الصخيرات يونس القاسمي

 

وقررت الساكنة المتضررة تنظيم ندوة بالرباط مع القيام باستطلاع وتحقيق تلفزي سوف يستدعى له القنوات المغربية والأجنبية لفضح الفساد المستشري بالهرهورة والخروقات الخطيرة التي يقوم بها الرئيس والعامل وعصابات العقار وصياغة تصميم التهيئة من طرف العمالة وخارج القوانين المعمول بها وتصاغ حسب رغبات المنعشين العقاريين الكبار و التطاول على حقوق ومكتسبات الساكنة والجمعيات والوداديات السكنية

وقالت مصادر متضررة بان فوزي بنعلال يعتبر كاراكيزا في يد العامل يتحكم فيه كيفما شاء يخضع لرغباته لإرضاء المنعشين العقاريين الكبار الذين بدورهم يتحكمون في العامل لغاية ما ولأسباب معروفة ويتلقى رشاوي بمئات الملايين من المنعشين العقاريين الكبار وقد راكما ثروات كبيرة

وأكدت مصادرنا بان العامل على عمالة الصخيرات يضغط على رؤساء الجماعات التابعة له ويرغمهم على تمرير العديد من القرارات التي لا تخدم الساكنة بل تخدم مصالحه الضيقة ويتحكم في جدول اعمال الدورات ويصيغه على رغبته عوض انتظارات وحاجيات الساكنة

فوزي بنعلال رئيس بلدية الهرهورة يسير البلدية على حسابه الخاص وحسب مزاجه ورغبات عصابات العقار الذي يستولون على الملك البحري والاملاك الخاصة و يرخص لهم بالبناء فوقها في تحد مفضوح للقانون المعمول به في المملكة الشريفة

عامل الصخيرات يترامى على اختصاصات الاخرين و اختصاصات المؤسسات الدستورية الاخرى من الوكالة الحضرية والبلدية والباشوية ويعتبر الطرفان سيفا مسلطا على الرقاب يتحكمون في القرارات القضائية الصادرة عن المحاكم ويسيرون محكمة تمارة ويخضعون قضاتها لرغباتهم ورغم الشكايات العديدة التي توصلت بها وزارة الداخلية فلا أحد استطاع تحرير المنطقة من جبروت هاذين الطاغيتين ويتحدون الكل لدرجة أصبحت الساكنة تطلق على المنطقة امبراطورية فوزي بنعلال ومملكة يونس القاسمي وتتساءل الساكنة لماذا يصمت حصاد عن جرائم بنعلال و يونس القاسمي

يقاضون كل من لم يخضع لرغباتهم من المنعشين العقاريين الصغار والوداديات والجمعيات السكنية والساكنة الفقيرة وينزعون اراضيهم عن طريق وضع مقابر فوق عقار الساكنة والابتعاد عن عقار اللوبيات الكبار التي تملك الملايير وعشرات بل المئات من الهكتارات يخادعون القضاءويدلون بوثائق مزورة لتضليل العدالة ولتحقيق رغباتهم على من لم يخضع لهم

ومن المرتقب ان يعتصم المتضررون بالشارع الرئيسي على مستوى عمالة الصخيرات تمارة وامام بلدية الهرهورة للمطالبة برفع الظلم عنهم ورحيل بنعلال ويونس القاسمي عامل على المنطقة الذين يتواطؤون مع لوبيات وعصابات العقار التي تخرق القانون علانية

 

 

تابعونا على الفايسبوك