كشف مدير مطار فاس/سايس نورالدين لغني لفاس24،ان عدد الرحلات ل 11 شهر المنصرم و الذي يمتد من 1 يناير الى 30 نونبر من عام 2016 وصلت الى 6724 أي بمعدل حوالي 21 رحلة جوية في اليوم. و أضاف الغني ،ان عدد المسافرين وصل الى حوالي 82 الف 95 مسافر عبروا مطار فاس/سايس لنفس الفترة الزمنية،و ان حوالي خمس شركات عملاقة في الملاحة الجوية و تتبنى نظام التكلفة المنخفضة تسيطر على عدد الرحلات اليومية،بالإضافة الى الخطوط الملكية المغربية و بعض الخطوط الاخرى التي يكونوا توافدها موسميا تزامنا مع رحلات رسمية أو رحلات الحج و العمرة. و في نفس السياق، قال مدير مطار فاس/سايس ، ان عدد الرحلات تصل الى 45 رحلة في نهاية الاسبوع الحالي ليومي السبت و الاحد،و ان الجالية المغربية المقيمة بالخارج اصبحت تفضل مطار فاس /سايس نظرا لقربها بمقر سكناهم بمجموعة من المدن الاوروبية و خاصة فرنسا و إسبانيا و إيطاليا. و عن الاكتضاض الذي يعرفه مطار فاس /سايس وقت الذروة،قال الغني ان الجميع ينتظر تدشين المحطة الجوية الجديدة لتفادي الازدحام أثناء عملية الوصول و المغادرة ،مع العمل على تسليم امتعة المسافرين في أحسن الظروف و ختم جوازاتهم دون اللجوء الى الطوابير الطويلة. يذكر ان مطار فاس/سايس احتل المرتبة الرابعة على الصعيد الوطني،فيما اصبح ملاذا لساكنة أكثر ثلاث جهات للملكة،و لعدد من السياح الاجانب القادمون من مطارات باريس الثلاثة.
في سابقة من نوعها في تاريخ المغرب،عمد ظهر اليوم الجمعة (2 دجنبر 2016)،أتباع حزب العدالة و التنمية على نسف خطبة و صلاة الجمعة بمسجد يوسف بن تشافين،فيما رفعوا شعارات سياسية و مناوئة للدولة في حق وزير الاوقاف و الشؤون الاسلامية بسبب عزل خطيب موالي "للبيجيدين".مهددين بتنامي التطرف بالهوامش. و انطلقت الاحتجاجات التي كان مخطط لها لنسف خطبة و صلاة الجمعة،مباشرة بعد الاذان الاول و التحاق الامام الجديد بمكان المنبر المخصص لخطبة الجمعة،لترفع شعارات في وسط المسجد "كحسبي الله و نعم الوكيل" من طرف عناصر محسوبة على حركة التوحيد و الاصلاح مدعمة من فصيل منظمة التجديد الطلابي و بعض الوجوه السياسية و المنتخبة التابعة "للمصباح بالمدينة ،التي نجحت في إخراج المصلين الى الشارع و مقاطعة الصلاة و طرد الامام. و مع التشويش الذي خلفه أتباع "البيجيدي"،الذين خططوا لنسف الصلاة قرر الخطيب مغادرة المسجد بمعد محاصرته و رفع شعارات في وجهه،فيما استنكر بعض المصلين فعلة نشطاء العدالة و التنمية بمحاولة إدخال السياسة الى المساجد،و التي نسفت فيها الصلاة لأول مرة في تاريخ مساجد فاس. وقال نشطاء الصفحات الاجتماعية ،انه في تطور خطير للزج بالدِّين في السياسة، أقدمت قيادات بحركة ‘التوحيد والاصلاح’ ذراع ‘العدالة والتنمية’ الدينية، على إقتحام مسجد ‘يوسف بن تاشفين’ بفاس ومنع المواطنين من اداء صلاة الجمعة. و عمد إخوان رئيس الحكومة المكلف على ترويع المواطنين خاصة جناح النساء رفع اللطيف و الصراخ قبل أن يقدم أحدهم على إزالة خطيب الجمعة بالقوة من منبره و طرده. واستنكر مواطنون الطريقة الترهيبية التي ينهجها إخوان ‘بنكيران’ لفرض ما يعتقدونه على المغاربة الموحدون حول المذهب للمالكي السني بقيادة إمارة المؤمنين. و استغل اخوان ‘بنكيران’ حالة الفوضى التي تسببوا فيها ارفع شعار ينادي بجعل وزارة الأوقاف في يد حزب ‘العدالة والتنمية’ و عزلها عن مؤسسة إمارة المؤمنين. يذكر ان نسف خطبة وصلاة الجمعة بمسجد يوسف بن تاشفين بفاس،جاءت كرد فعل على قرار وزارة الاوقاف القاضي الى عزل الامام "الابياط" و الاطاحة به من منابر المساجد بفاس،و ذلك خوضه في امور سياسية تستهدف صمعة المملكة،و استغلاله لمنابر المساجد و مصليات الاعياد لتمرير رسائل سياسية الى من يهمه الامر،و حشد المصلين الى الانضمام و التصويت على حزب العدالة و التنمية كما وقع سابقا في صلاة عيد الاضحى.
نظمت حركة الممرضين والممرضات من أجل المعادلة أمس الخميس (1 دجنبر 2016) ،وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جهة فاس/مكناس ، تطالب برفع الاقصاء الممنهج من طرف وزارة الصحة . ورفع المحتجون الذين جاءوا من مختلف أقاليم و عمالات فاس/مكناس ، شعارات قوية ضد وزير الصحة ، واستنكروا سياسة الاذان الصماء التي تنهجها وزارته ،وطالبوه بفتح حوار جاد ومسؤول معهم، حول مطالبهم المتعلقة باقرار المعادلة العلمية والإدارية لدبلوم ممرض موجز من الدولة بالاجازة. إلى جانب إنشاء هيأة وطنية للممرضين. ونددت الحركة،على ما أسمته “السياسية العقابية والانتقامية لوزارة الصحة”، ودعا بيان المركزيات النقابية، إلى المطالبة بتنزيل اتفاق يوليوز 2011 بخصوص البند المتعلق بالمعادلة، والتصدي لمحاولات خوصصة مهنة التمريض. فيما رفعت شعارات بنفس الوقفة الاحتجاجية ضد وزير الصحة ك" الوردي مالك مخلوع الاحتجاج حق مشروع"،و "أسمع أسمع يا بنيكران الممرض لا هان".

تابعونا على الفايسبوك