انتخب البروفيسور خالد ايت طالب مدير المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني،بالاجماع رئيسا لرابطة المستشفيات الجامعية بالمغرب. و عقد الجمع العام بفاس،بحضور مدراء المستشفيات الجامعية،و عمداء كليات الطب بالمغرب،بالإضافة إلى الكاتب العام لوزارة الصحة ،و ثلة من الأساتذة و الأطباء الجامعيين . رابطة المستشفيات الجامعية بالمغرب،و التي تم تأسيسها بالعاصمة العلمية،ستكون بمثابة ثلثة من الحكماء في عالم الطب لتبقى قوة لتقديم اقتراحات علمية لوزارة الصحة في محاولة تجاوز مجموعة من الاعطاب التي تواجهها مختلف المستشفيات بالمغرب بسبب التدبير اليومي من خلال استقبال الآلاف من المرضى،و لا من خلال وضع خريطة صحية للملكة تتماشى مع مطالب الساكنة في إطار الجهوية الموسعة التي اقترحها جلالة الملك محمد السادس،و لا من خلال العمل بشكل استعجالي لحل اعطاب مشاكل معدات البيوطبية التي تبقى عائقا كبيرا أمام مختلف المصالح الصحية.
قاد العشرات من فقراء الضواحي التابعة لإقليم مولاي يعقوب مساء اليوم الثلاثاء(24 نونبر 2015)،احتجاجات صاخبة أمام القيادة الجهوية للدرك الملكي بفاس،يطالبون من خلالها تدخل الجهات العليا ،لوقف شطط النافذ المسمى "بنسليمان"،الذي أصبح ينتحل صفة الضابطة القضائية و يعتقل شباب دوار المخالف الذي يقع تحت نفوذ جماعة عين قنصرة . و قال العشرات المحتجين لفاس24،أن"بنسلميان" يعمد إلى الزج بنا في سجون المدينة،و يعمل على انتحال صفة يضبطها القانون،و يستعين بأعوانه لقمعنا و ربط أيادينا بالأسلاك و تسليمنا إلى مخافر الدرك الملكي،ليتم متابعتنا بجنح الترامي على ملك الغير. و أضاف المحتجين،أن النافذ بنسليمان،يسعى إلى تشريد أكثر من 60 أسرة ،من الأراضي التي يستغلونها أبا عن جد ،و انه يحاول السيطرة على أكثر من 400 هكتار بلغة القوة و استعمال النفوذ و الشطط،و يعمد بين الفينة و الأخرى إلى ترهيبنا بالزج بالعشرات من شباب الدوار بالسجون بتهم واهية . و ردد العشرات من المحتجين،شعارات قوية تستنجد بجلالة الملك محمد السادس للتدخل من أجل إنصاف الفقراء و أبناء شعبه،فيما كانت النسوة و الأطفال و الشيوخ يلوحون بريات المملكة وصور الملك. و أمام الشعارات القوية التي هزت هدوء مدخل القيادة الجهوية للدرك الملكي،قاد القائد العام للقيادة الجهوية للدرك الملكي،و الكاتب العام لعمالة إقليم مولاي يعقوب،حوار مطولا مع فقراء الضواحي،واعدين إياهم بعقد اجتماع موسع مع مالك الأراضي،من اجل تسوية وضعيتهم بتوافق و تراضي مع جميع أطراف النزاع،فيما يطالب المحتجين بإطلاق سراح المعتقلين دون قيد ولا شرط. و علم أن النزاع حول أراضي دوار المخالف و التي توجد قرب قنطرة وادي سبو في اتجاه تازة،يتنازع عليها جميع الأطراف لأكثر من عشر سنوات،فيما أهالي و فقراء البلدة يتمسكون بالأرض التي يعتبرونها ملكهم،و بالمقابل يدافع المسمى "بنسليمان"على أكثر من 400 هكتار بحجة أنها أرضه و في ملكيته و يملكها بقوة القانون و التحفيظ العقاري. و في نفس السياق،وعد الكاتب العام لعمالة إقليم مولاي يعقوب ،و الذي يقود إطفاء النيران الاجتماعية بعد إحالة العامل العلمي على التقاعد،بجلسة مطولة لحل النزاع مقابل ان يتنازل لهم بنسليمان على 100 هكتار ،و رحيلهم من باقي ممتلكاته،و مع نهاية الاحتجاجات و الشعارات التي لاقت انتباه العابرين،انتدب المسؤولين حافلة لنقل الغاضبين إلى بلدتهم حوالي 15 كلم في اتجاه تازة.
نظم العشرات من فقراء ضواحي فاس عبر الطريق المؤدية إلى صفرو،وقفات احتجاجية تطالب فيها الجهات المسؤولة بالتدخل لتثبيت حافلات للنقل الحضري الذي أطلقته شركة "سيتي باص". و يأتي قرار فقراء الضواحي،بعد أن عمد أصحاب الطكسيات الكبيرة و حافلات النقل الطرقي و النقل المزودج ،بمحاصرة حافلات "سيتي باص" بدون سند قانوني على مستوى طريق صفرو ومنعها من تقديم خدماتها بين وسط فاس و صفرو الذي خصصته له خط 38 و أسطول مهم من الحافلات. و مازلت عملية محاصرة حافلات "سيتي باص"،متواصلة على مدار أسبوع من طرف المتحكمين في النقل عبر فاس وصفرو،فيما المئات من المواطنين و الطلبة و القرويون مستمرون في احتجاجاتهم ووقفاتهم ،مطالبين بالطوبيسات لأنه رخيصة الثمن حسب تعبيرهم. و علمت فاس24 من مصادر محلية،أن عملية الحصار التي يقودها أصحاب الطكسيات خارج كل الاعراف،لم ترق السلطات المحلية و القوات العمومية،التي مازلت تلازم المكان خوفا من اندلاع أعمال شغب،فيما ينتظر ان تتدخل الجهات المسؤولة في شخص والي الجهة لعقد اجتماع موسع و الدخول في حوار يرضي كافة الأطراف. يذكر،ان شركة سيتي باص للنقل الحضري،دخلت إلى مدينة فاس لإنقاذ ساكنتها من النقل المفقود،و أطلقت مجموعة من الخطوط طبقا لدفتر التحملات الذي التزمت به، و ضخت العشرات من الحافلات الجديدة،و عملت على إنزال مجموعة من الاتفاقيات عقدتها مع مختلف المجالس الجماعية بالجهة.فيما تبقى أثمنتها هي الأرخص على الصعيد الوطني و ذلك مراعاة لخصوصية ساكنة فاس و الضواحي.

تابعونا على الفايسبوك