شريط فيديو :"كرونولوجيا " المواجهات الحارقة بين القوات العمومية و طلاب القلعة الحمراء بفاس

14 نيسان 2017
بينما كانت العدالة و هيأة الدفاع بقاعة محكمة الاستئناف يتداولون في التهم الموجهة الى طالبين ينتميان الى فصيل النهج الديموقراطي القاعدي (البرنامج المرحلي) أمس الخميس (13 أبريل 2017)،كان بالمقابل الاخر و لأكثر من سبع ساعات مواجهات حارقة عند مدخل باب الغول بين القوات العمومية و طلاب ظهر المهراز أو كما يسميها القاعديين بالقلعة الحمراء و النضال. المرافعات ساخنة داخل المحكمة في محاولة التخفيف من عقوبات التي ستطال الطالبين المتابعين في ملف مصرع طالب ينتمي الى التجديد الطلابي قادم من مكناس لمؤازرة دخول حامي الدين الى ظهر المهراز لتأطير ندوة في السنوات المنصرمة،غير ان القاعديين يرفضون دخوله لأنهم يوجهون اليه أصابع الاتهام بأن أياديه ملطخة بدماء الشهيد اليساري بنعيسى أيت الجيد. موقعة "باب الغول" أمس الخميس كانت تشهد لحظات الكر و الفر بين القوات العمومية التي تحاول إنهاء المواجهة تحسبا لعواقب خطيرة لأنها على مقربة من أكبر حي شعبي ،فيما الطلبة يأبهون إلا ان يواصلوا المواجهات رغم كثافة دخان الغازات الذي ينبعث من القنابل المسيلة للدموع . مشهد غريب عاشته موقعة" باب الغول"،و لم تتوقف رحاه الى حين وصول إخبارية إصدار الحكم بقاعة محكمة الاستئناف وسط فاس و التي أدانت طالبين بتهم مواجهة القوات العمومية ،فيما تم إسقاط تهم القتل العمد على طالب الجناتي و القشقاشي،في مقتل كمال الحسناوي المنتمي الى منظمة التجديد الطلابي دراع حزب العدالة و التنمية في الجامعات المغربية.

تابعونا على الفايسبوك