اعتقال مستشار جماعي ينتمي لحزب العدالة و التنمية بجماعة فاس متهم بتزوير عقود الازدياد

06 كانون1 2017

أحالت العدالة لدى المحكمة الابتدائية بفاس ،مستشارا جماعيا  يشغل منصب النائب السادس لرئيس مقاطعة المرنيين بجماعة فاس  على سجن بوركايز في إطار الاعتقال الاحتياطي ،و ذلك بعد متابعته بتهم التزوير في مقررات إدارية رسمية.

و علمت فاس24 من مصادر محلية، ان الامر يتعلق بالمسمى "عبدا للاه مرسول" و الذي يبدوا حسب إدعاءات و شهادة موظفة بنفس المقاطعة انها كانت تشاركه عملية التزوير  و التي تتعلق بالتلاعب في بيانات عقود الازدياد و مختلف الشواهد الادارية التي تسلمها الجماعة الحضرية لفاس.

و أضافت المصادر ذاتها،ان افتضاح أمر المستشار الجماعي المنتمي الى حزب العدالة و التنمية،جاء مباشرة بعد مغادرة موظفة و عون سلطة السجن ،مما عجل بتحريك القضية من جديد و الكشف عن المستور   في ملف عملية تزوير كبرى في الشواهد الرسمية.

و في نفس السياق، علم ان المستشار الجماعي المعتقل  كان يتابع دراسته بروسيا  و يتلقى تعويضات عن مهام نائب الرئيس لمدة أكثر من سنة،ضدا على القرارات المعمول بها ،مع العلم ان قانون مدونة الانتخابات و العمل الجماعي لا يسمح الغياب للمستشارين الجماعيين  غير ان مجلس مدينة فاس تغاضى على أتباع حزبه من المنتخبين.

و ينتظر ان يعرف نفوذ تراب  مقاطعة المرنيين خاصة و فاس عامة في الايام القادمة انفجار فضائح من العيار الثقيل  لرجال و نساء الساسة،بعد ان قرر رواد الشبكات الاجتماعية تفجير ملف  أخلاقي خطير  تحت اسم "العشق الجديد "،على شاكلة الكوبل الوزراي  لسمية بنخلدون و الوزير  الشوباني الذي انتهى بالتزاوج الذي يدعوا اليه الامين العام المخلوع للحزب الذي يتبجح ب "الإسلام ديننا و الاخلاق طريقنا و محاربة الفساد منهجنا".

و يترأس مقاطعة المرنيين الرئيس عز الدين  الشيخ و محاط بمجموعة من المستشارين و المستشارات من حزبه و خاصة  حرمه نادية القنصوري و نائبته الرابعة عائشة مجاهد و المعروفة بحركيتها في جميع المجالات رفقة شقيقة زوجة عزالدين الشيخ  "ليلى القنصوري" و التي تشغل منصب  مستشارة جماعية فوق العادة،فظلا عن اسماء معروفة في عالم السياسة و النقابة و خاصة الحسن محب.

 

تابعونا على الفايسبوك