يبدو ان شركة "سيتي باص" للتدبير المفوض للنقل الحضري بفاس ستواجه متاعب كبرى مع طلبة جامعة  فاس بسبب القرارات الغير الصائبة التي اتخذتها مؤخرا دون ان يتحرك مجلس مدينة فاس الذي يقوده العمدة الازمي المنتمي الى حزب العدالة و التنمية مفضلا سياسة صم الاذان و إغلاق الابصار ضدا على مصلحة ساكنة العاصمة العلمية.

معابر شركة "سيتي باص" للنقل الحضري بفاس ،تحولت الى حواجز قفز عنها طلبة خط 31 الذي يربط بين كليات ظهر المهراز و موقع سايس الذي يحتوي على الاحياء الجامعية للإناث و كليات الشريعة و الاداب و المعاهد ذات الاستقطاب المحدود التي فتحت أبوابها هذا الموسم بعد طول انتظارها ،و علم ان شركة "سيتي باص" حاولت تقديم شكاية ضد الطلبة بسبب الخسائر المادية التي تم إلحاقها بالحافلة حسب تعبيرهم.

و قالت مصادر طلابية لفاس 24 ان حافلة للنقل الحضري تربط بين وسط المدينة و جامعة ظهر المهراز توجهت ظهر اليوم الى المنطقة الامنية الثانية لفك نزاع احتدم بين مجموعة من الطلبة و مراقبي "سيتي باص"،عجل بتدخل السلطات الامنية  لإرجاع الامور الى نصابها.

ويأتي تصعيد طلبة فاس مع بداية الموسم الجامعي الجديد،تنديدا على قرارات جديدة أقرتها شركة التدبير المفوض من خلال تثبيت حواجز عند مدخل ابواب الحافلات و التي تسعى من خلاله ضبط الحركية و منع من لا يتوفر على التذكرة من ولوج الحافلات،فيما الطلبة يضغطون لإقرار المجانية و عدم الزيادة في بطائق الانخراط.

 

و في نفس السياق،نفذ المكفوفين وقفة احتجاجية وسط مدينة فاس بعد ان تخلى عنهم عمدة مدينة فاس الازمي،و ذلك رغم إجراء معهم لقاء موسع اسفر عن نتائج سلبية و التملص من مسؤولية إقرار المجانية و ان الشركة من حقها تثبيت الحواجز لمنع المعاقين من ولوج الحافلات بعرباتهم المتنقلة.

و الغريب في الامر،ان شركة "سيتي باص" عوض ان تستقدم حافلات كبيرة للطلبة حسب ما ينص عليه دفتر التحملات،غير انها جعلها تكتفي بتسويق حافلات صغيرة الحجم ذات طاقة استيعابية لا تتجاوز 15 راكبا،دون ان تكلف نفسها عناء وضع دراسة ميدانية للمدينة الجامعية التي يتجاوز عدد طلابها 100 الف طالب،و ان الموسم الحالي سيعرف ضغطا كبير على خط 31 و باقي  الخطوط  بطريق إيموزار التي تحولت الى تجمع ضخم للمعاهد و الكليات و الاحياء الجامعية على غرار مدينة العرفان بالرباط.

  

 

في فضيحة من فضائح المجلس الجماعي لفاس الذي يرأسه القيادي في حزب العدالة و التنمية و الوزير السابق الازمي إدريس، قرر هذا الاخير  إطلاق مشروع "ترقيع" شوارع فاس المتهالكة و التي تحولت معظمها في السنتين الاخيرتين الى معابر ممتلئة بالحفر و المنعرجات و الهضاب التي يصعب على أصحاب العربات اختراقها دون ان يخلفوا ورائهم دمارا في سيارتهم.

مجلس العمدة الازمي الذي يفتقد الى "كاريزما" لقيادة مدينة فاس للعبور الى بر الامان،وذلك بعد أن أظهر فشله في تدبير شؤون المواطنين و الساكنة،و مع تنامي الاحتجاجات على التسيير العشوائي لجأ "إخوان" الازمي الى إطلاق مشروع "لترقيع "شوارع و احياء فاس بالاسفلت في مبادرة ذر الرماد في العيون.

 مجلس فاس الذي يقول الازمي انه ورث فيه إختلالات خطيرة من سلفه شباط و ذلك دون ان يكشف عن ثقل ما ورثه مكتفيا بخرجات إعلامية كلها مناورات باطلة في محاولة الدفاع عن فلشه في تدبير شؤون المدينة و الساكنة التي ائتمنته عن شؤونه و التي طالبت سابقا بمحاسبة شباط و العمل على ضرورة تنزيل شعارات التغيير،غير ان سنتين من تدبير الازمي لشؤون فاس أظهر مدى التخبط في القرارات و غياب مشاريع مهمة و العمل بالاكتفاء بتخصيص ميزانية المدينة في دعم مهرجانات المقاطعات و تخصيص أموال الضرائب لشراء كتب و محفظات مدرسية لا يتعدى ثمنها 50 درهما لتوزيعها و الضحك على أبناء فاس المحتاجين ،دون ان يستطيع الازمي إدراج مشاريع كبرى لإعادة هيكلة الشوارع و الاحياء ،مما جعله يكتفي بنهج سياسة "الترقيع" التي هي درجة العناية التي تستحقها ساكنة العاصمة العلمية.

نشطاء فايسبوكيون أطلقوا "هتشغاغ" لإنقاذ مدينة فاس من سوء التسيير مرددين شعارات "فاس تستغيث "  و مرفقين أحيائهم بصور تظهر مدى بشاعة الازقة و الشوارع التي يخترقونها،فرغم شكاياتهم المتكررة الا ان المجلس الجماعي و المقاطعات الستة التابعة له لم يستطعوا فعل شيء مكتفين بشحن شاحنات الاسفلت في محاولة ترقيع ما يمكن ترقيعه و النزوح الى الاختباء في منازلهم و مكاتبهم.

فاس بعد مرور سنتين من التسيير الذي يقودوه حزب العدالة و التنمية،سارت أحيائها وشاورعها تعيش "سنوات النكبة"،حفر هنا و هناك و تهالك البنيات التحتية يسير في المنحى التصاعدي، مع العلم ان المجلس الجماعي لم يستطع برمجة و لو شارع واحد لإعادة تأهيله من جديد،و انه لم يسجل اي اشغال كبرى بمختلف مناطق المدينة ،فيما الزحف العمراني يتمدد و ساكنة المدينة تتكبد خسائر يومية في عرباتها بفعل تدهور مختلف الطرق،بالمقابل نجد المجلس الجماعي قرر إعلان الطلاق مع تدبير الشأن العام و الدخول في معارك جانبية مع مختلف المنابر الاعلامية التي تحاول جاهدة كشف "عورات" الازمي و هو على الكرسي الرئاسي المتحرك  بالعمودية.

 

 

سقط مستشار من حزب العدالة والتنمية في الجماعة القروية عين الشقف بإقليم مولاي يعقوب في المحظور، وتورط في عملية بناء عشوائي، مما دفع السلطات المحلية إلى التدخل لهدم هذه البناية العشوائية في دوار أولاد حسون. والمثير في هذه القضية أن المستشار الجماعي المعروف محليا بلقب "مكارم الأخلاق"، عاد للمرة الثانية إلى ارتكاب المخالفة، رغم أنه يعرف عواقب ذلك من الناحية القانونية، مما دفع قائد المنطقة، المعروف محليا بصرامته وحزمه في تطبيق القانون، إلى التدخل رفقة أعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة للتدخل مرة ثانية لتنفيذ عملية الهدم، كون صاحب البناية لا يتوفر على أي رخصة.

وعمد "مكارم الأخلاق"، وهو في حالة غضب شديد، إلى الترويج لمظلوميته في أوساط حزب العدالة والتنمية، وهدد بالاستقالة من الحزب ومن الجماعة إذا لم تتم مناصرته في هذه القضية، وإذا لم يتم إعلان الحرب على السلطات المحلية التي قام بما يمليه القانون، وتعاملت مع مخالفة المستشار الجماعي كما تتعامل مع جميع المخالفات. وفي محاولة للتغطية على ارتكاب المخالفة من قبل المستشار، منح رئيس الجماعة، والذي ينتمي بدوره إلى حزب العدالة والتنمية، رخصة تسييج للمستشار المعني، باسم أحد أفراد أسرته، دون أن يدلي بنسخة منها للسلطات المحلية، كما هو معروف. وأشارت المصادر بأن هذه الرخصة التي منحت للمستشار صدرت في تاريخ لاحق عن عمليتي الهدم التي نفذتها السلطات المحلية. كما دعت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية، في مناصرة غريبة للمخالفات، إلى تنفيذ وقفة احتجاجية لمناصرة المستشار الجماعي ضد السلطات المحلية، قبل أن تتراجع عنها بعدما أحست بأنها ستكون فاشلة، لأن الساكنة رفضت الانخراط في الدفاع عن خرق القانون.

واستغربت فعاليات محلية منح رئيس الجماعة رخصة التسييج للمستشار الجماعي باسم أحد أفراد أسرته، دون غيره من المواطنين، في وقت توصل فيه رئيس الجماعة بعشرات الملفات التي تطالب بتراخيص مشابهة. كما انتقدت الفعاليات المحلية تراكم طلبات الحصول على تراخيص الماء والكهرباء في مكتب رئيس الجماعة. وتساءلت عن المعايير المعتمدة لمنح هذا الترخيص لهذا المستشار الجماعي دون غيره من المواطنين. ونددت الجمعيات المحلية التي نفذت، صباح اليوم الخميس (21 شتنبر 2017)، وقفة احتجاجية أمام الجماعة، هذه التصرفات، وطالبت بوضع حد للتمييز في التعامل مع المواطنين من قبل رئيس الجماعة. وفي السياق ذاته، تحدثت عن تناقض يعيشه حزب العدالة والتنمية، فهو من حيث الشعارات يدافع عن تخليق الحياة العامة، والنزاهة والشفافية، والمساواة، والحكامة الجيدة، لكنه ممارسة هذا المستشار الجماعي، وتورطه في ملف البناء العشوائي، يؤكد بالملوس، بالنسبة لعموم الساكنة، على أن مثل هذه الشعارات الرنانة حق يراد به باطل. وأشادت الفعاليات المحلية بنباهة السلطات المحلية وحزمها، ودعتها إلى التحلي باليقظة الدائمة في تطبيق القانون، والحرص المتواصل على تفعيله مع كل مخالف مهما قدم نفسه على أنه نافذ، وله حزب سياسي كبير يحميه، لأن الأحزاب السياسية لا ينبغي أن تحمي الفساد وخرق القانون، معتبرة بأن هذا المدخل يعتبر هو المدخل الأساسي للمساهمة في تأهيل المنطقة، والنهوض بأوضاعها، طبقا لمخطط أعلن عنه عامل الإقليم في مناسبات عدة، وطالب رجال السلطة، والمنتخبين بتنزيله.

  

 

 

خضع جلالة الملك محمد السادس، امس الأربعاء 6 شتنبر، لتدخل جراحي بالمركز الاستشفائي لطب العيون "كانز فان" بباريس، تحت إشراف البرفسور، جون فيليب نوردمان.

وكشف بلاغ مشترك للبرفسور نوردمان، رئيس قسم طب العيون والبرفسور عبد العزيز الماعوني، الطبيب الخاص للملك محمد السادس، أن الملك محمد السادس يعاني من "الظفرة" في عينه اليسرى والتي تمتد إلى القرنية، مما اضطر الفريق الطبي إلى التدخل الجراحي لإزالتها بشكل نهائي.

ووفق البلاغ نفسه فسيحتاج الملك إلى 15 يوم عطلة حتى يندمل جرح العين وخصوصا القرنية.

و يتمنى طاقم فاس 24،الشفاء العاجل لجلالة الملك محمد السادس،و ان يحفظه الله من كل مكروه ،و يأخذ سبحانه و تعالى بيده، و ان يحرسه بعينه التي لا تنام،و ان يحفظه الله بعزه الذي لا يضام.

 

تابعونا على الفايسبوك