موجة حرارة غير عادية و لهيب "نار جهنم" يجتاح فاس و الضواحي

13 تموز 2017

موجة حرارية جديدة تشهدها العديد من مناطق المغرب خاصة منها الشرقية وجنوب الشرقية والداخلية، مسجلة أعلى معدل لها على مستوى مدينتي فاس ومكناس إذ بلغت 46.4 درجة و45 درجة على التوالي.

 وقال الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بالمديرية الوطنية للأرصاد الجوية، أن مدينتي فاس ومكناس سجلتا معدلات جديدة متعلقة بدرجة الحرارة خلال شهر يوليوز، إذ بلغت 46.4 درجة يوم أمس الأربعاء مقابل 45 درجة مسجلة خلال يوليوز من السنوات المنصرمة، فيما بلغت الحرارة 45.9 درجة كمعدل جديد بمكناس مقابل 45.2 مسجل قبلا.

وأبرز يوعابد أن درجات الحرارة المسجلة بعدد من مناطق المغرب، تعد أعلى بـ10 درجات من معدلها الموسمي، لافتا إلى أن الطقس سيستمر حارا إلى بداية الأسبوع المقبل على أن تعاود درجات الحرارة ارتفاعها منتصف الأسبوع ذاته، خاصة بمناطق سايس واللوكوس والمناطق الداخلية لسوس، بالإضافة إلى خريبكة وتادلة والرحامنة وتانسيفت والمناطق الشرقية.

وعن أسباب هذه الموجة الحرارية، أوضح يوعابد أن منخفضا صحراويا تقدم نحو مدار السرطان وتجاوزه وصولا إلى شمال إفريقيا ليتعدى البحر الأبيض المتوسط وصولا إلى أوروبا، إذ أن إسبانيا كذلك تعيش على وقع ارتفاع في درجات الحرارة، يقول المسؤول بمديرية الأرصاد.

ويرى المتحدث، أن هذا الارتفاع في درجات الحرارة يعد عاديا خلال شهري يوليوز وغشت، مؤكدا أن السنة الفارطة شهدت درجات حرارة أكثر من هذه السنة مع تردد موجات أطول واستمرارية في الزمن.

 

تابعونا على الفايسبوك