تلاميذ يحاكمون ممارسات مشينة لمدير ثانوية ابن رشد بفاس بالمشاركة في احتجاجات صاخبة و مقاطعة الدروس

17 تشرين1 2017

في سابقة من نوعها خرج تلاميذ ثانوية ابن رشد بفاس أمس الاثنين(16 أكتوبر 2017)،عن بكرة أبيهم للمشاركة في احتجاجات صاخبة و قطع طريق صفرو بمقاطعة سايس للتنديد بالممارسات و السلوك المشين لمدير الثانوية الذي التحق مؤخرا  بعد أن استفاد من الحركة الانتقالية الموسعة التي قادها الوزير حصاد.

و قالت مصادر محلية لفاس24،ان مدير ثانوية ابن رشد مع بداية الموسم الدراسي ما فتئ ان يستعمل قاموس سنوات الرصاص مع اباء و أمهات التلاميذ و التلميذات،لينتقل بعد ذلك الى الفصول الدراسية و الى باب المؤسسة لترهيب التلاميذ من خلال تهديدهم  و  إطلاق العنان للسانه لسب و قذف كل ما من يحاول قصده للاستفسار عن مشكل إداري تربوي.

تصرفات المدير الاستفزازية اتجاه الجميع ،عجل بالتلاميذ الى إعلان مقاطعة الدروس أمس الاثنين في محاولة الكشف عن معاناتهم و إيصالها الى وزير التربية الوطنية محمد حصاد،و ذلك بعد أن أصبح مقر اكاديمية التربية  المجاورة للمؤسسة بدون مدير بعد قرار إعفاء دالي و بقي المنصب شاغرا فيما لا زالت ترشيحات التباري مفتوحة في وجه المرشحين،و بالمقابل عجز نائب التعليم بفاس في إطفاء النيران التربوية داخل ابن رشد .

التلاميذ قادوا احتجاجات صاخبة و رفعوا شعارات مناوئة ضد تصرفت المدير الطائشة و الغير المسؤولة ،فيما لم يسجل أي حوادث ،و ردت السلطات بمراقبة الوضع عن بعدو تطويق المؤسسة التعليمية بفرق التدخل السريع خوفا من انتقال الاحتجاجات الى الشارع و قطع الطريق الرئيسية في اتجاه صفرو و مناطق أخرى.

و ينتظر ان تصل احتجاجات تلاميذ ثانوية ابن رشد الى طاولة وزير التربية و التعليم محمد حصاد،و الذي سيكون قراره سريعا بسبب تفاعله الايجابي مع جميع ما يخص اختصاص وزارته.

 

 

 

تابعونا على الفايسبوك