الثلوج تحاصر فقراء المغرب العميق و الملك يدعوا مؤسسة محمد الخامس للتدخل على وجه الاستعجال

06 كانون2 2018

تنفيذا للتعليمات الملكية، تشرع مؤسسة محمد الخامس للتضامن في انجاز برنامج التدخلات الإنسانية في إطار عملية مواجهة البرد القارس شتاء 2018.

وذكر بلاغ لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، أن المؤسسة تتجند كعادتها للتدخل لفائدة العائلات المعوزة القاطنة بالعالم القروي للتخفيف من آثار موجة البرد وهبوط الثلوج المرتقبة في اطار برنامج التدخلات الانسانية ابتداء من اليوم السبت بأقاليم الاطلس الكبير والصغير.

وأضاف البلاغ أنه ككل سنة، تنفذ المؤسسة هذه العملية في حالة تدهور ظروف الطقس لاسيما عند هبوط الثلوج بكميات كثيفة تعرض الساكنة بالمناطق الجبلية للعزلة وتحد من امكانياتهم اقتناء المواد الغذائية.

وبمقتضى التنسيق بين المؤسسة ووزارة الداخلية والسلطات المحلية -يشير البلاغ- تم توفير ما يلزم من الأطر و الآليات اللوجيستيكية للتدخل في المناطق المبرمجة.
وهكذا -يبرز البلاغ – عبأت المؤسسة أطرها لتسهر على تقديم الدعم والمساعدة للعائلات الفقيرة للتخفيف من آثار موجة البرد، مضيفا أن ساكنة هذه المناطق المستهدفة ستستفيد من رزمة من المواد الغذائية مكونة من الدقيق والارز والسكر والشاي وزيت المائدة والحليب المجفف والأغطية.

وخلص البلاغ إلى أن فرق المؤسسة ستتدخل في الشطر الاول من هذا البرنامج في أقاليم خنيفرة وميدلت وأزيلال والحوز بحيث سيهم هذا البرنامج الإنساني آلافا من المستفيدات والمستفيدين بدواوير الأقاليم السالفة الذكر؛ وذلك حسب برنامج يهم إقليمي ميدلت و الحوز اليوم السبت وإقليم خنيفرة يوم غد الأحد وإقليم أزيلال بعد غد الإثنين.

 

تابعونا على الفايسبوك