الوزير أعمارة في مرمى أهالي السجع و عامل اقليم مولاي يعقوب رفقة مستشار برلماني يخمدون نار "حراك الارض"

08 كانون2 2018

عقد عامل إقليم مولاي يعقوب نورالدين عبود صباح اليوم الاثنين (8 يناير 2018)،اجتماعا مستعجلا رفقة المستشار البرلماني حسن بلمقدم و بحضور جميع نواب التراب الاراضي السلالية الذين يمثلون قبيلة السجع  بعين الشقف  للوقوف على حيثيات تأخير التعويضات  منذ عام 2007، و ملف نزع الملكية من طرف وزارة التجهيز لصالح الطريق السيار .

و يأتي الاجتماع المستعجل الذي قاده المستشار البرلماني حسن بلمقدم و هو  ابن قبيلة السجع، و ذلك بعد ان تبين أن  الاوضاع قابلة للانفجار  و أن هناك  حراكا اجتماعيا جديدا ،  بعد أن قرر ممثلي الاراضي السلالية بالدخول في احتجاج و اعتصام إنذاري لشل الحركية بالطريق السيار على مدار أسبوع بمنطقة نفوذ الاراضي التي انتزعت منهم لتشييد الطريق السيار الرابط بين محور فاس الرباط و فاس وجدة.

و قال نواب الاراضي السلالية  الذين حضروا اللقاء المستعجل بعمالة إقليم مولاي يعقوب "لفاس 24"،ان العامل عبود وضع ممثلي الساكنة في جميع تفاصيل التأخر الناتج عن أحكام قضائية، و ان الجهات المسؤولة  بمصالح الشؤون القروية المركزية راسلت وزارة التجهيز المعنية بملف نزع الملكية بضرورة تسريع تعويض الاهالي ،و اضاف نفس المتحدث ان عامل الاقليم استشهد بالتعليمات الملكية السامية في ضرورة تعجيل بتنفيذ الاحكام و العمل على تعويض الاهالي و العناية السامية للمستفيدين من ذوي الحقوق.

و اضافت المصادر ذاتها،ان المستشار البرلماني حسن بلمقدم لعب دورا محوريا لإخماد "حراك الأرض" بقبيلة السجع التابعة لنفوذ جماعة عين الشقف و أنه قام بتهييئ اجتماع مع عامل الاقليم و مرافقة جميع النواب و ممثلي الاراضي السلالية للاستماع لايفادات السلطات و المشاركة في نقاش جدي و الاقتناع بإعطاء مهلة للجهات المسؤولة مع تأجيل الاحتجاجات وشل حركية الطرق السيارة التي تخترق أراضيهم .

و في نفس السياق،فإن أكثر من 300 عائلة مازالت تعويضاتها عالقة بوزارة التجهيز منذ عام 2007،و تبين ان هناك تماطل من طرف الوزير السابق و الوزير الحالي أعمارة الذي عمد الى تأخير ملف التعويضات لذوي الحقوق مع العلم ان الطريق السيار تضخ أموالا ضخمة في صندوق الوزارة لأكثر من 10 سنوات مضت غير ان لامبالاة الوزراء سيدفع الى إشعال المنقطة باحتجاجات غير مرغوب فيها.

يذكر ان عامل إقليم مولاي يعقوب نور الدين عبود منذ توليه منصب عامل الاقليم تمكن من إخماد نيران اجتماعية بمختلف المناطق و خاصة بدوار أزليلك و حي الانبعاث و عين الله وذلك من خلال تفاعله مع المفهوم الجديد للسلطة الذي دعا اليه جلالة الملك محمد السادس،و تمكن من عقد اجتماعات موسعة مع مختلف فعاليات المجتمع المدني و فعاليات سياسية و طلابية و ذلك من أجل إخماد النيران الاجتماعية في مهدها.مع العلم ان التضاريس الوعرة للإقليم تشبه كثيرا بنيتها السوسيولوجية و مشاكلها اليومية.

 

 

  

 

 

 

تابعونا على الفايسبوك