الوزير لعرج يسقط مندوب التعليم بالحسيمة على إثر زيارة مفاجئة كشفت إختلالات خطيرة

09 كانون2 2018

عجلت الزيارة المفاجئة التي قام بها لعرج وزير الاتصال و الثقافة المكلف بقطاع التعليم في حكومة العثماني،الى بلدات الحسيمة بإسقاط مندوب التعليم ،و ذلك بعد ان وقف الوزير شخصيا على إختلالات وصفت خطيرة .

و كان الوزير لعرج أن قاد زيارة مكوكية الى مجموعة من المدارس ببلدته "إساكن" بإقليم الحسيمة  خلال الاسبوع المنصرم،و كشف من خلال التحريات الميدانية أن مندوبية التعليم في واد و الاطر التربوية و الادارية و التلاميذ في واد أخر،و توصل الوزير بتقارير تفيد ان المندوب متورط في التقصير في واجبه،و ان هناك مجموعة من المدارس لا يتابع فيها التلاميذ دراستهم بسبب غياب الاساتذة و تسجيل إختلالات في بعض المشاريع المتعثرة لبناء و إعادة  هيكلة مجموعة من الفصول الدراسية.

و يبدو ان الوزير لعرج من خلال تفقده ميدانيا لمجموعة من المؤسسات التربوية بإقليم الحسيمة ،قد وقف على اختلالات التي عجلت بظهور حراك الريف الذي عاشت من خلاله الحسيمة احتجاجات شعبية  قادها نشطاء الحراك و كانت من بين مطالبهم توفير التعليم من خلال تشييد جامعة و مؤسسات جديدة بالمنطقة،فظلا عن بناء وحدات صحية لمواكبة مرضى السرطان الذي يضرب المنطقة بسبب بقايا الغازات السامة التي كان يستخدمها المستعمر الاسباني و الفرنسي خلال حقبة الاستعمار،و غير ذلك من المطالب التي كان يعتبرها الاهالي حقة و مشروعة لكل مواطن.

 

 

تابعونا على الفايسبوك