الثلوج تحاصر المغرب العميق و وزير التجهيز أعمارة يلتقط الصور الشخصية و ينشرها على حسابه الفايسبوكي

07 شباط 2018

فبينما كان وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك عبدالقادر أعمارة يلتقط صور بجبال ميدلت و مرروا بإقليم الراشيدية لتدشين مركز لتسجيل السيارات ،كان بالمقابل العشرات من ساكنة إقليم خنيفرة تخوض  وقفة احتجاجية صباح اليوم الأربعاء(7 فبراير 2018) أمام مديرية التجهيز والنقل بخنيفرة للمطالبة بفك العزلة عن المناطق المحاصرة بسبب الثلوج.

المحتجون نددوا بالحصار المضروب على ساكنة المنطقة وطرقاتها وقراها المعزولة بسبب التساقطات الثلجية وتقاعس الجهات المعنية عن تحمل مسؤوليتها وإعلان الإقليم منطقة منكوبة.

وأبرزت فعاليات جمعوية وحقوقية، أنه رغم مرور أكثر من 4 أيام على التساقطات الثلجية الكثيفة لاتزال عدة مناطق بجبال الاطلس، في عزلة تامة بسبب انقطاع الطرقات وانقطاع الكهرباء وشبكة الإتصالات.

و تناقل نشطاء الصفحات الفايسبوكية العزلة التي تضرب مختلف مناطق المغرب بسبب غياب وسائل و أليات إزاحة الثلوج،فيما مساكن بالمغرب العميق غطتها كمية سميكة من التساقطات الثلجية،و بثت صور و أشرطة فيديو لنفوق المئات من رؤوس الاغنام ،فيما بات من المؤكد ان بلدات متعددة محاصرة و منقطعة عن العالم الخارجي،غير ان وزير التجهيز أعمارة المسؤول تستهويه التقاط صور هناك و هناك لنشرها على صفحته الفايسبوكية دون أن يقدم الدعم اللازم للمناطق الشبه المنكوبة و التي أطلقت نداء إستغاثة دون ان تجد مجيب لرفع عنها محنة الطبيعة.

تابعونا على الفايسبوك