تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الأربعاء(25 أكتوبر 2017)، من تفكيك خلية إرهابية خطيرة مكونة من أربعة متطرفين موالين ل”داعش”، ينشطون بمدينة فاس.

وذكرت وزارة الداخلية في بلاغ أن التحريات الأولية تفيد بأن المشتبه فيهم الذين تشبعوا بالفكر “الداعشي” تحت تأثير الإصدارات الدعائية لهذا التنظيم الإرهابي، كانوا يخططون لتنفيذ اعتداءات بهذه المدينة من شأنها المس بسلامة الأشخاص والممتلكات.

وقد أسفرت عملية التفتيش بحسب المصدر ذاته عن حجز أسلحة بيضاء عبارة عن سواطير وسكاكين مختلفة الأحجام وبذلة عسكرية ومخطوطات تحرض على “الجهاد” وتمجد لإيديولوجية “داعش”، بالإضافة إلى أجهزة إلكترونية.

وذكر البلاغ أن هذه العملية تندرج في إطار الجهود الرامية للتصدي للتهديدات الإرهابية ذات الصلة بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، مبرزا أنه سيتم تقديم المشتبه بهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجرى معهم تحت إشراف النيابة العامة.

أسقطت التحقيقات التي أمر بها جلالة الملك محمد السادس،فياكا يخص مشروع "منارة المتوسط"،عددا من الوزراء و المسؤولين الساميين من مناصبهم الحالية و يتعلق الامر بكل :

محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بصفته وزير الداخلية في الحكومة السابقة ؛

  • محمد نبيل بنعبد الله، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بصفته وزير السكنى وسياسة المدينة في الحكومة السابقة ؛
  • الحسين الوردي، وزير الصحة، بصفته وزيرا للصحة في الحكومة السابقة ؛
  • السيد العربي بن الشيخ، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتكوين المهني، بصفته مديرا عاما لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل سابقا ؛

كما قرر جلالته إعفاء السيد علي الفاسي الفهري، من مهامه كمدير عام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

أما بالنسبة للمسؤولين في الحكومة السابقة المعنيين كذلك بهذه الاختلالات، قرر جلالة الملك، حفظه الله، تبليغهم عدم رضاه عنهم، لإخلالهم بالثقة التي وضعها فيهم، ولعدم تحملهم لمسؤولياتهم، مؤكدا أنه لن يتم إسناد أي مهمة رسمية لهم مستقبلا. ويتعلق الأمر بكل من :

  • رشيد بلمختار بنعبد الله، بصفته وزير التربية الوطنية والتكوين المهني سابقا ؛
  • لحسن حداد بصفته، وزير السياحة سابقا ؛
  • لحسن السكوري، بصفته وزير الشباب والرياضة سابقا ؛
  • محمد أمين الصبيحي، بصفته وزير الثقافة سابقا ؛
  • حكيمة الحيطي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالبيئة سابقا.

إثر ذلك، كلف جلالة الملك رئيس الحكومة برفع اقتراحات لتعيين مسؤولين جدد في المناصب الشاغرة.

أما في ما يخص باقي المسؤولين الإداريين، الذين أثبتت التقارير في حقهم تقصيرا واختلالات في القيام بمهامهم، وعددهم 14، فقد أصدر جلالة الملك تعليماته السامية لرئيس الحكومة، قصد اتخاذ التدابير اللازمة في حقهم، ورفع تقرير في هذا الشأن لجلالته.

ومن جهة أخرى، أبرزت نتائج وخلاصات تقرير المجلس الأعلى للحسابات، أنه إثر التعليمات السامية التي أصدرها جلالة الملك خلال المجلس الوزاري المنعقد في 25 يونيو 2017، فقد تم تسجيل دينامية جديدة على مستوى تعبئة مختلف المتدخلين، وتحقيق تقدم ملموس على صعيد إنجاز المشاريع.

وفي هذا الصدد، إذ يشيد جلالة الملك بالجهود التي تبذلها الحكومة الحالية، للإسراع بتنزيل المشاريع المبرمجة، فقد أصدر جلالته توجيهاته السامية لأخذ العبرة من المشاكل التي عرفها البرنامج التنموي منارة المتوسط، لتفادي الاختلالات والعوائق التي قد تعرقل إنجاز الأوراش التنموية بمختلف جهات المملكة.

كما جدد جلالة الملك الدعوة لاتخاذ كافة الإجراءات التنظيمية والقانونية، لتحسين الحكامة الإدارية والترابية، والتفاعل الإيجابي مع المطالب المشروعة للمواطنين، في إطار الاحترام التام للضوابط القانونية، في ظل دولة الحق والقانون.

وكما هو معروف عند الجميع، فإن جلالة الملك، منذ توليه العرش، يحرص شخصيا على متابعة كل المشاريع التي يعطي انطلاقتها، معتمدا منهجية خاصة، تقوم على النجاعة والفعالية والإسراع في التنفيذ، وعلى ضرورة احترام الالتزامات.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه القرارات الملكية تندرج في إطار سياسة جديدة، لا تقتصر على منطقة الحسيمة فقط، وإنما تشمل جميع مناطق المغرب، وتهم كل المسؤولين على اختلاف مستوياتهم، في نطاق إعمال مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، وتحفيز المبادرات البناءة، وإشاعة قيم الوطنية الحقة والمواطنة الملتزمة بخدمة الصالح العام.

وفي هذا السياق، أصدر جلالة الملك تعليماته السامية لوزير الداخلية، قصد القيام بالتحريات اللازمة على الصعيد الوطني، بشأن المسؤولين التابعين لوزارة الداخلية بالإدارة الترابية على مختلف درجاتهم.

كما وجه جلالته الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، للانكباب على دراسة وتقييم عمل المجالس الجهوية للاستثمار”.

مكن البحث الجاري من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، على خلفية تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"، يوم 14/10/2017، من إلقاء القبض على 6 عناصر أخرى بمدن الرباط وبني ملال ودوار "أولاد ساعد الدراع" بجماعة "مولاي عبد الله" بالجديدة، بعدما تأكد، حسب بلاغ لوزارة الداخلية، ضلوعهم في المخططات الإرهابية لهذه الخلية والتي كانت تروم زعزعة أمن واستقرار المملكة.

للتذكير فقد أسفر تفكيك هذه الخلية عن اعتقال 11 شخصا بتاريخ 14/10/2017 وحجز كمية من السوائل والمساحيق الكيماوية بأحد "البيوت الآمنة" بمدينة فاس وبالمسكن العائلي لزعيم الخلية بمدينة خريبكة، حيث أكدت الخبرة العلمية المنجزة من طرف المصالح المختصة أنها تدخل في صناعة المتفجرات.

كما تم حجز أسلحة نارية عبارة عن 3 مسدسات وبندقيتين للصيد، وكمية من الذخيرة الحية، وقنابل مسيلة للدموع وسترتين لصناعة أحزمة ناسفة، وأكياس تحتوي على مبيدات سامة، وعصي كهربائية وتلسكوبية، وأجهزة للاتصالات اللاسلكية وأسلحة بيضاء. هذا وسيتم تقديم المشتبه بهم أمام العدالة فور إنهاء الابحاث القضائية.

22 تشرين1 2017
1555 مرات

ينتظر أن يحال غدا الاثنين (23 أكتوبر 2017)،حوسة عزيزي رئيس جماعة عين تاوجطات التابعة لإقليم الحاجب و الواقعة على مشارف فاس،على أنضار قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمكناس بسبب الشكاية الموجهة اليه من طرف اغلبية المجلس و التي تتهمه فيه بهدر المال العام و عقد صفقات مشبوهة و الغدر في تأسيس شركة لابنه للاستفادة من أموال الجماعة و الحصول على صفقات الشركات التي تنشط بالمنطقة تحت ذريعة الضغط و العرقلة،و محاولة السطو على علامة تجارية و الغدر و التحايل باستعمال اسم شبيه لشركة عملاقة متخصصة في تدبير النفايات على الصعيد الوطني و الافريقي.

و امام التهم الموجهة الى عزيزي حوسة رئيس الجماعة،و بعد قرار قاضي التحقيق بإصدار أوامر انتقال فرقة خاصة من الشرطة القضائية الى منزله بعين تاوجطات في الايام الماضية من أجل تنفيذ مقرر قضائي بسحب منه جواز السفر و إغلاق الحدود في وجه و منعه من السفر الى الخارج شأنه شأن نجله المتورط في تأسيس شركة رغم أن والده يدبر شؤون الجماعة كرئيس لها و ان القانون يمنعه من ذلك ومن الاستفادة من الصفقات كيفما كانت نوعها داخل نفوذ جماعة عين تاوجطات.

و تدخلت قيادة حزب العدالة و التنمية بعد قرار قاضي التحقيق متابعته بالتهم الموجهة اليه، في محاولة التستر على فضائح حوسة عزيزي من خلال التملص منه و إعلان تجميد عضويته داخل المكاتب المحلية و الوطنية الى حين بث العدالة في ملفه نهائيا.

و ينتظر غدا ان تقرر العدالة لدى المحكمة الابتدائية بمكناس،بإصدار قرار إحالة رئيس جماعة عين تاوجطات  رفقة نجله على قسم الجرائم المالية لدى محكمة الاستئناف بفاس و التي لها الصلاحية للبث في القضايا التي تتعلق بهدر المال العام و الفساد في تدبير اموال و مرافق عمومية.

و تتجه اغلبية و المعارضة الى إعلان سحب الثقة من حوسة عزيزي كرئيس لجماعة عين تاوجطات و مطالبة وزارة الداخلية باستصدار قرار عزله بشكل استعجالي و تجميع النصاب القانوني لانتخاب رئيس جديد و العمل على متابعة حوسة امام العدالة.

 

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

تمكنت عناصر المنطقة الثالثة للأمن بمدينة فاس، مدعومة بعناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، مؤخرا، من توقيف سائق شاحنة لنقل البضائع رفقة شخص أخر من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك من أجل تورطهم في قضية تتعلق بعدم الامتثال والتسبب عمدا في حادثة سير بدنية، وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الدولة والتهريب.

 

وتشير المعطيات الخاصة بالبحث إلى قيام المشتبه فيه الرئيسي بإحداث خسائر مادية جسيمة بسيارتين تابعتين لمصالح الأمن، وذلك بعد رفضه الامتثال لتعليمات عناصر الشرطة بالتوقف، ومحاولته الفرار عبر شارع الأدارسة بمدينة فاس، الأمر الذي تسبب في تعرض ضابطي شرطة لإصابات جسدية أثناء تدخلهما من أجل محاصرة الاثنين وتوقيفهما بعد مقاومة عنيفة.

 

 عملية التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن على متن الشاحنة المذكورة مكنت من حجز 134 رزمة تضم كميات مهمة من الملابس المستعملة المهربة.   

 

 وقد تم وضع المشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما تم نقل موظفي الشرطة المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، علما أن الأبحاث لا زالت جارية لتحديد باقي المتورطين في هذا النشاط الإجرامي.

 

يستعد حزب الأصالة والمعاصرة لعقد الدورة العادية للمجلس الوطني للحزب، يوم الأحد المقبل بمنتجع الصخيرات. وإذا كانت هذه الدورة من حيث القانون التنظيمي عادية، فإنها استثنائية باستحضار الوضع الخاص الذي يجتازه الحزب، أسابيع بعد إعلان إلياس العماري، الأمين العام، وأحد أبرز مؤسسي مشروع "البام، عن قرار تقديم استقالته من منصبه.

ورغم ما تنشره صحافة "البيجيدي" وما تصرح به أصوات ناطقة باسم هذا الحزب داخل مشروع "البام"، ضد عودة إلياس العماري لتولي المسؤولية، واستكمال ولايته، وإتمام الأوراش الساسية التي دشنها منذ سنتين، فإن التوجه العام لدى أعضاء المجلس الوطني يرفض هذه الاستقالة، بل ويعتبر بأن قبولها يعني بداية النهاية لمشروع سياسي كبير، يربط الماضي بالحاضر، ويتوجه نحو المستقبل، ويدافع عن قيم الحداثة، وعن مغرب المصالحة والإنصاف، وعن تجاوز التفاوتات الاجتماعية والمجالية الصارخة، وإعادة الثقة في العمل السياسي لدى الشباب والنساء. وهو المشروع الذي يلقى مناهضة شرسة من قبل قوى ظلامية ونكوصية، لا تؤمن بقيم الديمقراطية والتعددية والإختلاف، ويعتبر منطق الهيمنة والأحادية والإطلاقية ثابتا بنيويا في مرجعيتها الإيديولوجية الغارقة في التخلف والرجعية.

واعتمادا على تحليل المعطيات الميدانية، فإن إلياس العماري، معروف بمناصرته لقيم العدالة الاجتماعية ومناهضة التوجه الأحادي، خاصة في مقاربته للشأن اللغوي والثقافي ببلادنا. وله إسهامات في إغناء رصيد الحركتين اليسارية والأمازيغية في المغرب. وقرر رفقة مجموعة من الفعاليات المقتنعة بجدى تجميع المبادرات الديمقراطية تأسيس حركة لكل الديمقراطيين، قبل أن تنضج فكرة تأسيس حزب سياسي للدفاع عن القيم المشتركة، وعن مشروع مغرب آخر ممكن، معتز بتعدديته، وبغناه، وبطاقاته، ومصمم على تجاوز الإرث الثقيل للماضي، وإعطاء دينامية جديدة للمشهد السياسي المترهل، عن طريق ضخ دماء جديدة فيه. وساهم العماري من موقعه في إرساء اللبنات الأولى لهذا المشروع الحزبي، قبل أن ينتخب أمينا عاما للحزب.

وبعد مرور سنتين على تولي هذا المنصب، فقد استطاع أن يحقق حضورا وازنا لـ"البام" في المجالس المنتخبة، سواء في الجهات أو في البرلمان. كما استطاع حزب الأصالة والمعاصرة أن يحقق إشعاعا إعلاميا وحضورا لافتا في المشهد السياسي، وأصبح قوة أساسية في هذا المشهد، وهذا الوضع هو ما يزعج خصومه الذين يعتبرون بأن أقصر طريق للنيل من هذا المشروع الحزبي هو إضعاف قياداته الأساسية، وعلى رأسهم الأمين العام الحالي الذي شنت عليه كتائب حزب "البيجيدي" حملات غير أخلاقية، فشلت في النيل منه ومن رفاقه في القيادة وفي انخراط عدد كبير من أعضاء الحزب في مختلف مبادراته، رغم ظهور أصوات نشاز محسوبة على الحزب استخدمت من قبل "البيجيدي" في تقزيم هذا الحضور والإساءة لهذه الانجازات، ومن هذه الأصوات البرلماني السابق، عبد اللطيف وهبي الذي أصبح يخبط خبط عشواء، ويضرب ذات اليمين وذات الشمال، وبدأ يقدم نفسه على أنه يتزعم تيارا غير موجود إلا في مخيلته  داخل "البام"، وحتى دون أن يملك أي تصور مبني على مرتكزات واضحة ومقنعة لتطوير عمل حزب "الأصالة والمعاصرة". وسقط وهبي أكثر من مرة في التناقضات الصارخة، وهو يحاول أن يقدم نفسه كبطل سياسي من ورق، في حين أن أداؤه الحزبي باهت، وانخراطه في البرلمان دفاعا عن القضايا العادلة للمواطنين لا يكاد يذكر، في وقت توجه له انتقادات لاذعة في استغلاله لصفته البرلمانية في الدفاع عن القضايا التي يترافع فيها في البرلمان. وهذا ما أفقده الكثير من المصداقية، مما جعل أعضاء حزب الأصالة والمعاصرة يصفونه بالناطق الرسمي لحزب العدالة والتنمية داخل حزب "الجرار".

 

 

ينتظر أن يتم في الساعات القادمة من صباح اليوم الجمعة (20 أكتوبر 2017)،بتفعيل صفقة ضخمة بالجماعة الحضرية لفاس،و ذلك من خلال فتح اضرفة  لتفويت قطاع الانارة العمومية للخواص،بعد أن فشل العمدة الازمي بمواكبة مرفق حساس رغم أنه صرف الملايين لشراء أكثر من أربع رافعات لتواكب العملية التي أفرزت نتائج سلبية و حولت العشرات من أحياء و شوارع فاس لظلام دامس  و باتت جنباته  مكان خصب ينشط فيها المجرمين و قطاع الطرق.

و أمام فشل "المدينة الذكية" التي تبجح بها المجلس الجماعي لفاس،و فك عقدته مع "لاراديف"،قرر العمدة الازمة خلق وكالة للتنمية متخصصة في تدبير قطاع الانارة العمومية،غير ان الغريب في الامر و التسريبات المنبعثة من هنا و هناك، تتحدث على أن الصفقة سينالها" الشينوا" و ستقدم لهم على طبق من ذهب  ،فيما عملية فتح الاضرفة ستبقى صورية،و ان الشركات المغربية ستعجز امام  العروض و المنتوجات الصينية التي تعتمد إستراتجية غياب الجودة و  التنزيلات في الاثمنة .

و يتخوف المستثمرين المغاربة و الاجانب من الدول الاوربية عن الاختراق الصيني لمرافق عمومية قررت جماعة فاس تفويتها للتدبير المفوض،فيما ستكون الحصة الكبرى للعروض الصينية ،و لا شك أنه سيخلف احتقانا كبيرا وسط الشركات المنافسة و التي لا يمكن لها مواكبة  النفس الصيني رغم رداءة الخدمات و غياب الجودة.

و يبدو ان "الشينوا" من خل عروضهم وإن تقرر فوزهم بمختلف الصفقات قبل عملية فتح الاضرفة يطرح تساؤلا كبيرا حول الاختراق السلبي الذي تحاول الشركات الصينية الاستحواذ على مرافق و ممتلكات مدينة فاس،فيما تظهر الرحلات المكوكية التي كان يقوم عمر الفاسي نائب عمدة فاس الى الصين،قد أعطت ثمارها بسرعة فائقة و عجلت باستقدام شركات "الشينوا" الى فاس قصد تفويت لها ما تبقى من المرافق و الممتلكات.

 وسبق أن قال العمدة الازمي في قصاصة إخبارية سابقة، أن جماعة فاس قررت قررت  تجديد طرق تسيير شبكة الإنارة العمومية البالغة حوالي 000 65 نقطة ضوئية والتي تقدر تكلفة استهلاكها سنويابحوالي 47 مليون درهم . تهدف الجماعة من خلال هذا المشروع إلى خفض استهلاكها الطاقي السنوي المتعلق بالإنارة العمومية بحوالي 40% على الأقل.                              

 ولهذا الغرض، تعمل جماعة فاس على تحديد فاعلين مهتمين لمرافقتها من أجل تحديث هذا المرفق   على أساس مقاربة ترتكز على عقد للفعالية الطاقية   في إطار القانون  التنظيمي المتعلق بالجماعات خصوصا الفصل 130 و 131.

ولتحقيق الأهداف المرتقبة ، قررت جماعة فاس خلق شركة للتنمية المحلية قصد تدبير هذا المرفق، مع الأخذ بعين الاعتبار أن يكون لهذه الشركة ؛ شركاء ذوو خبرة مهنية  عالية في هذا المجال.

 و سيوزع رأسمال شركة التنمية المحلية كالآتي:

 *   جماعة فاس بنسبة 51% على الأقل؛

*  الشريك في مجال الإنارة العمومية بنسبة 49% على الأكثر.

و الغرض من هذه الدعوة هو اختيار الشريك الأجدر بضمان الأداء الأمثل للفعالية الطاقية للمعدات الحالية والجديدة من خلال شركة التنمية المحلية.

سيغطي العقد: التمويل، التصميم، التجديد، التمديد، الصيانة، وتسيير منشآت الإنارة العمومية وتطوير مدينة ذكية.

أن تستقدم الجماعة الحضرية لفاس شركات "الشينوا" لتفويت لها المرافق العمومية و الممتلكات،هي بداية انهيار ما تبقى من إقتصاد فاس ،فالتاجر و الصانع الفاسي له خصوصياته و تقاليده و حرفته،و ان ما تعيشه فاس من أزمة إقتصادية خانقة و موت في التجارة،مما لا شك فيه ان الشركات الصينية ستعلن عن السكة القلبية لفاس،مما سينتج عنه أزمات إجتماعية خطيرة قد تهدد السلم الاجتماعي لمدينة تعاني في كل المرافق .

 

 

 

مواطنون أبرياء و عابرون بالسيارات و الدراجات النارية كان همهم أن يصلوا الى مقرات عملهم و الى مساكنهم اختاروا في يوم من الايام طريق ويسلان المدارية التي تربط بين مقاطعة سايس و مقاطعة فاس المدينة و مقاطعة جنان الورد  ،وقرروا أن يختصروا المسافة و الابتعاد عن ضغط وسط المدينة غير ان رحلة العشرات منهم انتهت بقسم المستعجلات و آخرون صاروا جثثا هامدة بفعل الحوادث السير الخطيرة بسبب الطريق الخطيرة و المنحدرات التي عجز المجلس الجماعي إعادة تهيئيها مفضلا ترقيعها بالإسفلت و اخذ معها نشطاء حزب العدالة و التنمية و المنتخبين صور "السيلفي" و كأن حال لسانهم يقول لساكنة فاس  انتم بين المطرقة و السندان وذوقوا عذاب اختياراتكم السياسية.

حوالي كيلومتر من الطريق المهترئ ،عجز  عن إعادة تأهيله المجلس الجماعي لفاس الذي يصادق في دوراته على الملايير و يخصص الملايين لأكثر من 240 جمعية لشراء ذممهم و صمتهم بطريقة غير مباشرة ، فيما لم يكلف العمدة نفسه الوقوف على الاختلالات و مطالب الساكنة التي اختارت ذات يوم عن طريق الخطأ بإزالة الفساد و تنصيب مجلس يتكون من عديم الخبرة همهم الوحيد صرف الملايين على المهرجانات التي أصبحت على مدار السنة، فيما فاس العالمة دخلت مصلحة العناية المركزة في كل المرافق و جثث المواطنين تتطاير على الطرقات .

صور بشعة هنا و هناك في مواقع التواصل الاجتماعي،تخلد لذكريات أليمة على "طريق الموت" ويسلان المنكوبة صارت مقبرة لساكنة فاس و لما فهي تجاور مقبرة موتى المدينة،أشلاء هناك و هناك لمختلف المصابين في حوادث السير بالمنعرج السيئ الذكر،و سيارات منقلبة على رأسها  سببها مجلس جماعي متعنت همه الوحيد هو وضع إستراتجية الحفاظ على الكتلة الناخبة من توزيع الاموال على جمعيات تأكل الغلة وتسب الملة و لا حديث عن مصلحة عامة بقدر ما هي مصالح شخصية لأشخاص ولدوا كالفطر للاستفادة من أموال ضرائب ساكنة فاس و التي يوزعها العمدة الازمي بسخاء.

 

 

 

 

خرج المئات من نشطاء طلبة فصيل النهج الديموقراطي القاعدي (البرنامج المرحلي) بجامعة محمد بن عبدالله بظهر المهراز،مساء امس الاثنين ( 16 أكتوبر 2017) في مظاهرة حاشدة انطلقت من الحرم الجامعي و جابت حي الليدو و ساحة الاطلس وصولا الى المحكمة الابتدائية و ذلك للتنديد بالأحكام التي صدرت في حق مجموعة من الطلبة  القابعين بسجن بوركايز .

و ردد الطلبة شعارات كلها تصب في المطالب التي يعتبرونها مشروعة و التي تتعلق بمحاكمات مجموعة من الطلبة في أحداث سابقة،و العمل على الضغط على الجهات المسؤولة بتوفير المطعم الجامعي بكليات ظهر المهراز،فضلا عن طرح مشكل النقل الحضري و الازمة التي تتخبط فيه الشركة التي فوض لها تدبير قطاع النقل .

و في نفس السياق، وتزامنا مع خروج القاعديين بظهر المهراز،ردت القاعديات بالحي الجامعي سايس بمظاهرة و مسيرة وازنة جابت الاحياء المجاورة للحي و ذلك من أجل إعلان التضامن مع رفاقهم القابعين بالسجون في محاكمات سابقة بسبب مواجهات طاحنة كانت سايس و ظهر المهراز ساحة لها مع مختلف القوات العمومية.

غليان الطلبة القاعديين بجامعة فاس،يأتي تزامنا مع انطلاق الموسم الجامعي الجديد و إعلان فصيل القاعديين بأنهم أكثر تمثيلية من الفصائل الاخرى التي تحاول الركوب على هموم الجماهير الطلابية دون الوقوف معهم لتحقيق مجموعة من المطالب التي يعتبرها "الرفاق" كما يحلوا لهم بتسمية أنفسهم بأنها حقة و مشروعة و التي غالبا ما تندرج في مجال التسجيل و إعادة التسجيل  و ضرورة الاستفادة من الاحياء الجامعية و فتح ابواب المطاعم بسايس و ظهر المهراز،و التعجيل بإطلاق المنحة،و المطالبة بتوفير حافلات للنقل الحضري لحوالي 80 الف طالب،كلها مطالب تجر الطالب الجديد للانخراط و التعاطف مع فصيل القاعديين الذي يظل متواجدا بمختلف المحطات .

من جانبها القوات الامنية ظلت تراقب الاوضاع عن بعد،دون اللجوء الى إعلان حالة الاستنفار  و التدخل في حق المسيرات الليلية للطلبة و الطالبات القاعديين و القاعديات،فيما عرفت مختلف التظاهرات الاخيرة ضبط في التنظيم المحكم و  عدم عرقلة حركية المرور و نهج السلمية في خرجات (البرنامج المرحلي)،الذي يبدوا أنه يحاول تغيير نمط الاحتجاجات و التظاهرات التي كانت تتسم في السنوات الماضية بنهاية غالبا ما ترفقها مواجهات مع القوات العمومية.

في سابقة من نوعها خرج تلاميذ ثانوية ابن رشد بفاس أمس الاثنين(16 أكتوبر 2017)،عن بكرة أبيهم للمشاركة في احتجاجات صاخبة و قطع طريق صفرو بمقاطعة سايس للتنديد بالممارسات و السلوك المشين لمدير الثانوية الذي التحق مؤخرا  بعد أن استفاد من الحركة الانتقالية الموسعة التي قادها الوزير حصاد.

و قالت مصادر محلية لفاس24،ان مدير ثانوية ابن رشد مع بداية الموسم الدراسي ما فتئ ان يستعمل قاموس سنوات الرصاص مع اباء و أمهات التلاميذ و التلميذات،لينتقل بعد ذلك الى الفصول الدراسية و الى باب المؤسسة لترهيب التلاميذ من خلال تهديدهم  و  إطلاق العنان للسانه لسب و قذف كل ما من يحاول قصده للاستفسار عن مشكل إداري تربوي.

تصرفات المدير الاستفزازية اتجاه الجميع ،عجل بالتلاميذ الى إعلان مقاطعة الدروس أمس الاثنين في محاولة الكشف عن معاناتهم و إيصالها الى وزير التربية الوطنية محمد حصاد،و ذلك بعد أن أصبح مقر اكاديمية التربية  المجاورة للمؤسسة بدون مدير بعد قرار إعفاء دالي و بقي المنصب شاغرا فيما لا زالت ترشيحات التباري مفتوحة في وجه المرشحين،و بالمقابل عجز نائب التعليم بفاس في إطفاء النيران التربوية داخل ابن رشد .

التلاميذ قادوا احتجاجات صاخبة و رفعوا شعارات مناوئة ضد تصرفت المدير الطائشة و الغير المسؤولة ،فيما لم يسجل أي حوادث ،و ردت السلطات بمراقبة الوضع عن بعدو تطويق المؤسسة التعليمية بفرق التدخل السريع خوفا من انتقال الاحتجاجات الى الشارع و قطع الطريق الرئيسية في اتجاه صفرو و مناطق أخرى.

و ينتظر ان تصل احتجاجات تلاميذ ثانوية ابن رشد الى طاولة وزير التربية و التعليم محمد حصاد،و الذي سيكون قراره سريعا بسبب تفاعله الايجابي مع جميع ما يخص اختصاص وزارته.

 

 

 

تابعونا على الفايسبوك